ستناي: الفرق بين النسختين

تم إضافة 19 بايت ، ‏ قبل 11 سنة
حسب بعض النصوص النارتية، قامت ستناي بالتضحية بحياتها لتعيد الحياة لابنها [[ساوسروقة]]. فبعد أن وجدت أشلاءه متناثرة في ساحة المعركة، أعادت جمعها ورتبتها ثم جمعت الندى عن أوراق الشجر، وغسلت بها جسده، ثم وضعت وجهها على وجهه وغسلت وجهه بدموعها، وعندما وصلت إلى عينيه، فتح [[ساوسروقة]] جفنيه ونظر في عينيها، ولما اقتربت شفتاها من شفتيه فتح [[ساوسروقة]] فمه، وانسلّت الروح ـ حسب الأسطورة ـ من جسدها إلى جسد ابنها فعادت إليه الحياة وسقطت ستناي ميتة.
 
==المصادر==
{{ثبت_المراجع}}
[[تصنيف:شركس]]