افتح القائمة الرئيسية

تغييرات

تم إضافة 42 بايت ، ‏ قبل 3 سنوات
لا يوجد ملخص تحرير
[[ملف:MSH80 david johnston at camp 05-17-80 med.jpg|تصغير|200بك|<center>صورة لديفيد جونستون قبل 13 ساعة من وفاته</center>]]
'''ديفيد الكسندر جونستون''' بالإنكليزية David A. Johnston (18 مايو 1980 18 ديسمبر 1949).عالم براكين أمريكي . عمل مع [[الماسح الجيولوجي الأمريكي|هيئة المسح الجيولوجي الأمريكية]] (USGS). وقد توفي في [[ثوران سانت هيلينس في 1980|ثورة بركان جبل سانت هيلين]] في واشنطن عام 1980 ميلادي. وهو أحد العلماء الرئيسين في فريق المراقبة, وقد قتل أثناء حراسته لموقع مراقبة يبعد حوالي 6 أميال (10 كيلو متر تقريبا) من البركان في صباح يوم 18 مايو (أيار) عام 1980ميلادي. كان أول من بلغ عن ثوران البركان حيث أحال رسالة قال فيها " فانكوفر! فانكوفر1 هذا هو " وذلك قبل أن يجرفهم الانفجار الجانبي الناجم عن انهيار الجهة الشمالية للجبل. وعلى الرغم من أن جثة جونستون لم يتم أبدا العثور عليها فقد تم العثور على يقايا إنتاجه مع هيئة المسح الجيولوجي بواسطة عمال الطريق السريع في عام 1993 ميلادي.
وقد اتخذ جونستون عملا له في جميع أنحاء أمريكا حيث درس بركان أوغسطين في [[ألاسكا]] وحقل [[سان خوان,كولورادو|سان خوان]] في [[كولورادو]] والبراكين الهامدة في [[ميشيغان]]. وقد كان جونستون عالم دقيق وموهوب وكان يعرف بتحليلاته لغازات البراكين وعلاقتها بالانفجارات. وهذا بالإضافة إلى حماسه وموقفه الإيجابي جعلته يُحَبُ ويُحتَرَم من قبل العديد من زملائه في العمل. وقد رأى جونستون أن العلماء يجب عليهم أن يقوموا بما هو ضروري, شاملين مواجهة المخاطر للمساعدة في حماية العابة من الكوارث الطبيعية. عمله وعمل زملائه في هيئة المسح الجيولوجي أقنع السلطات من إغلاق جبل سانت هيلين لعامة الناس قبل ثورانه عام 1980 ميلادي, والإبقاء على إغلاقه على الرغم من الضغوط الشديدة لأجل إعادة فتح المنطقة, هذا العمل أدى إلى إنقاذ آلاف الأرواح.وقد أصبحت قصته جزء من الصورة الشعبية للثورات البركانية وتهديدها للمجتمع وكذلك أصبح جزء من تاريخ [[علم البراكين]]. حتى الآن, جونستون هو واحد من اثنين فقط من علماء البراكين الأمريكين المعروفين اللذان لقيا مصرعهما الانفجارات البركانية.
بعد وفاته, احتفل بجونستون بعدة طرق, بما في ذلك إنشاء صندوق تذكاري باسمه في جامعة واشنطن لتمويل البحوث على مستوى الدراسات العليا. كما تم إنشاء مرصدا براكين يحملان اسمه: أحدهما في فانكوفر في واشنطن والآخر على التل حيث توفي. وقد ظهرت حياة وموت جونستون في العديد من الأفلام و الأفلام الوثائقية الكتابية والتلفزيونية والكتب التي تحدثت عن الثوران. نقش اسم جونستون إلى جانب أشخاض آخرين قتلوا براسطة بركان على النصب التذكارية المخصصة لذكراهم.
 
أسند جونستون لفرع في USGS في مينلو بارك في كاليفورنيا، ولكن عمله في البراكين أخذه إلى جميع أنحاء منطقة شمال غرب المحيط الهادئ. عندما هز أول زلازل جبل سانت هيلين في 16 مارس، 1980، كان جونستون في مكان قريب في جامعة واشنطن، حيث كان يتابع سعيه في الدكتوراه.افتتانه بإمكانية ظهور ثوران بركان , اتصل جونستون بستيفن مالون، وهو أستاذ الجيولوجيا في الجامعة. مالون كان معلمه عندما كان جونستون يعمل في مجمع سان خوان في ولاية كولورادو، وأعجب جونستون بعمله.<ref name=LDN/> صرح مالون ب "وضعه في العمل" على الفور تقريبا، سامحا لجونستون أن يصطحب الصحفيين المهتمين إلى مكان بالقرب من البركان.<ref name=Hill33>Hill, p. 33.</ref> جونستون كان أول جيولوجي على بركان,<ref name=Hildreth/> وسرعان ما أصبح قائدا داخل فريق USGS حاملا المسؤولية عن رصد انبعاثات الغازات البركانية.<ref name=Hill33/>
== ثورة البركان ==
{{مفصلة|ثوران بركان سانت هيلينهيلينس في 1980}}
=== النشاط الانذاري ===
منذ ثورانه الأخير في منتصف القرن التاسع عشر جبل سانت هيلين اصبح خامدًا. جهاز قياس الزلازل لم ينزل حتى عام 1972ميلادي. هذه الفترة من خمود هذا البركان انتهت مع اوائل العام 1980. في 15 آذار مجموعة من الزلازل الخفيفة ضربت المنطقة حول الجبل. لستة أيام ,أكثر من 100 مجموعة من الزلازل حول جبل سانت هيلين في إشارة إلى أن الرواسب تتحرك. في البداية كانت هناك بعض الشكوك فيما إذا كانت الزلازل نذير لثورة البركان.<ref name=EdKLT>{{cite web|url=http://vulcan.wr.usgs.gov/Volcanoes/MSH/May18/MSHThisWeek/32228/32228.html|author=Klimasauskas, Ed, and Topinka, Lyn|title=Mount St. Helens Precursory Activity: March 22–28, 1980|publisher=[[United States Geological Survey]]|year=2010|accessdate=2010-03-24}}</ref> في 20 آذار ,زلزال بقوة 4.2 ضرب البرية حول البركان. في اليوم التالي , جهاز قياس الزلازل نزل 3 <u>(محطات مسجلة زلزالية)</u> .<ref>{{cite web|url=http://vulcan.wr.usgs.gov/Volcanoes/MSH/May18/MSHThisWeek/31521/31521.html|author=Klimasauskas, Ed, and Topinka, Lyn|title=Mount St. Helens Precursory Activity: March 15–21, 1980|publisher=[[United States Geological Survey]]|year=2010|accessdate=2010-03-24}}</ref> في 24 آذار علماء البراكين في USGS - ومن بينهم جونستون - أصبحوا أكثر ثقة بأن النشاط الزلازالي كان إشارة بثورة وشيكة للبركان