جواد الشكرجي: الفرق بين النسختين