افتح القائمة الرئيسية

تغييرات

لا تغيير في الحجم، ‏ قبل 3 سنوات
لا يوجد ملخص تحرير
[[ملف:The Slave Trade by Auguste Francois Biard.jpg|thumb|لوحة تجارة العبيد لأوغست فرانسوا بيار، عام 1840.]]
 
''' تجارة الرقيق عبر المحيط الأطلنطي ''' هي مصطلح يشير إلى تجارة العبيد الذين تم نقلهم عبر [[المحيط الأطلنطي]] من القرن السادس عشر وحتى القرن التاسع عشر. جلبت الغالبية العظمى من العبيد الذين نقلوا عبر الأطلنطي من [[أفارقة]] وسط وغرب [[أفريقيا|القارة]]، لبيعهم في المستعمرات في أمريكا الشمالية والجنوبية. استخدم هؤلاء العبيد للعمل في مزراع [[بن|البن]] و[[قطن|القطن]] و[[كاكاو|الكاكاو]] و[[قصب السكر]] و[[أرز|الأرز]]، ومناجم [[ذهب|الذهب]] و[[فضة|الفضة]]، وصناعات التشييد والبناء ونقل الأخشاب، والخدمة في المنازل وبدأ تجارة العبيد من القرن 16 م...
 
كان نقل العبيد يتم على السفن [[البرتغال|البرتغالية]] و[[بريطانيا|البريطانية]] و[[فرنسا|الفرنسية]] و[[إسبانيا|الإسبانية]] و[[هولندا|الهولندية]] و[[الولايات المتحدة|الأمريكية]]، حيث كان التجار يشترون العبيد من تجار العبيد الأفارقة على الساحل الأفريقي.<ref>Klein, Herbert S.: ''The Atlantic Slave Trade''. Cambridge University Press, 1999. ISBN 0-521-46020-4, ISBN 0-521-46588-5. pp. 103–139.</ref> التقديرات المعاصرة لأعداد هؤلاء العبيد تقدر عددهم بحوالي 12 مليون عبد.<ref>Ronald Segal, ''The Black Diaspora: Five Centuries of the Black Experience Outside Africa'' (New York: Farrar, Straus and Giroux, 1995), ISBN 0-374-11396-3, page 4. "It is now estimated that 11,863,000 slaves were shipped across the Atlantic. [Note in original: Paul E. Lovejoy, "The Impact of the Atlantic Slave Trade on Africa: A Review of the Literature", in ''Journal of African History'' 30 (1989), p. 368.]"</ref> وإن كان هناك من يقدر عددهم بأكثر من ذلك بكثير.<ref>Eltis, David and Richardson, David. ''The Numbers Game''. In: Northrup, David: ''The Atlantic Slave Trade'', 2nd edition, Houghton Mifflin Co., 2002. p. 95.</ref><ref>Basil Davidson. ''The African Slave Trade''.</ref><ref>{{cite web | url=http://www.africanholocaust.net/html_ah/holocaustspecial.htm | title= African Holocaust How Many | publisher=African Holocaust Society |quote= تعتمد الدراسات التقليدية على الوثائق الرسمية الفرنسية والبريطانية عن كيفية وصول العديد من الأفارقة إلى العالم الجديد، وهي لم تشمل الوفيات نتيجة الإهمال على ظهر السفن والغارات، والوفيات الناجمة عن الأمراض الأوروبية، كما أهملت تعدادات القادمين حجم الأفارقة الذين وصلوا عن طريق القراصنة.| accessdate=2007-01-04}}</ref>
 
مستخدم مجهول