افتح القائمة الرئيسية

تغييرات

تم إضافة 124 بايت، ‏ قبل 3 سنوات
=== النمط الموسيقي ===
 
كان [[غوثك روك|الغوثِك روك]] هو الشيء الدائم الذي يميزها عن غيرها من الفرق؛ حيث نُظر إليهم على أنهم فِرقة من الفرق المتميزة بأدائِها العالي. <ref>Doran, John (27 October 2008). "The Quietus | Features | It Started with a Mix | Selecting the Best for One Side of a C90".[https://en.wikipedia.org/wiki/The_Quietus The Quietus].</ref> <ref> Mason, Stewart. [http://www.allmusic.com/album/pornography-mw0000199022 "Pornography – The Cure : Songs, Reviews, Credits, Awards : AllMusic"]. [https://en.wikipedia.org/wiki/AllMusic AllMusic]. [https://en.wikipedia.org/wiki/All_Media_Network AllRovi]. Retrieved 20 February 2013.</ref><ref> McNulty, Bernadette (24 March 2008). "[http://www.telegraph.co.uk/culture/music/3672066/The-Cure-Godfather-of-goth-relishes-his-power.html The Cure: Godfather of Goth Relishes His Power – Telegraph"]. [https://en.wikipedia.org/wiki/The_Daily_Telegraph The Telegraph]. Retrieved 26 June 2013.</ref> فعلى الرغم من رفض الفرقة أن تخضع تحت تصنيف معين، وتحديدًا كفرقة غوثيك كروك، قال روبرت سميث عام 2016 "إنه شيء تافه ومثير للشفقة عندما ترمز لذا كيور بأنها فرقةغوثيك روك! وأضاف قائلاً لسنا قابلين للتصنيف أو أن يُطلق علينا أي مُسمى. ولتفترض أننا كنا فرقة روك صاخب عندما ظهرنا لأول مرة، ولكن الآن بصفة عامة مستحيل [...] أعزف فقط موسيقى ذا كويور (العلاج) ، مهما كان نوعها."<ref>[http://web.archive.org/web/20080212002833/http://uk.news.launch.yahoo.com/dyna/article.html?a=/06122006/325/smith-seeks-cure-writers-block.html&e=l_news_dm Music News – The Latest Music News and Gossip from Yahoo! Music UK & Ireland"]. [https://en.wikipedia.org/wiki/Yahoo! Yahoo!]. 6 December 2006. Archived from [https://uk.celebrity.yahoo.com/ the original] on 12 February 2008. Retrieved 26 June 2013.</ref> كما عبّر سميث عن كرهه الشديد ونفوره من [[غوثك روك|الغوثيك روك]]. فوصفها بأنها مملة وكئيبة للغاية. فلحنها حقًا حزين!<ref> Sandall, Robert (May 1989). "The Cure: Caught in the Act". [https://en.wikipedia.org/wiki/Q_(magazine) Q].</ref> وإذا أرددت نموذج مِثالي يُعبر عن الموسيقى الملكية المملة والكئيبة، إليك الغوثيك روك!" كما أنتجت ذا كيور أيضًا عددًا من الأغاني المُبهجة التي تبعث السعادة. "كانت ذا كيور دائمًا أو أحيانًا من الفرق التي لا تُجيد الغناء، حتى سميث [...] فقد كان منغمسًا في أحزان الغوثيك روك أو الحلوى القُطنية اللزجة مما جعله يزيل أحمر الشفاه بغتة بأيدي متسخة غير نظيفة.<ref> Greenwald, Andy (July 2005). "The Cure – The Head on the Door". [https://en.wikipedia.org/wiki/Spin_(magazine) Spin].</ref>
[[ملف:Robert Smith of The Cure live in Singapore 1 August 2007.jpg|تصغير|حفلة سينغافورة عام 2007]]
الحلوى القُطنية اللزجة مما جعله يزيل أحمر الشفاه بغتة بأيدي متسخة غير نظيفة.<ref> Greenwald, Andy (July 2005). "The Cure – The Head on the Door". [https://en.wikipedia.org/wiki/Spin_(magazine) Spin].</ref>
 
كانت أول سمات ذا كيور الموسيقية مدرجة كالآتي "سائدة، خطوط الإيقاع الموسيقية، كثير التذمر، موسيقى مخنوقة، وعازف قيثارة مهووس بالوجود، اليأس الأدبي"<ref> Blackwell, Mark; Greer, Jim (June 1992). "Taking the Cure". [https://en.wikipedia.org/wiki/Spin_(magazine) Spin].</ref> بدأت معظم أغاني ذا كيور بأداء سميث وغالوب. قام كلاً منهما بتسجيل أشرطة موسيقية في المنزل ثم يحضرونها بعد ذلك للأستديولأجل التعديل والإضافة عليها.<ref> Gore, Joe (September 1992). "The Cure: Confessions of a Pop Mastermind". [https://en.wikipedia.org/wiki/Guitar_Player Guitar Player].</ref> قال سميث "أعتقد أنه كان في عام 1992 عندما كان يتحدث الناس عن موسيقى (ذا كيور) فإنهم كانوا يعنون بذلك الأغاني القائمة على "الأوتار البيس السداسية" والجيتار اليدوي وصوتي، بالإضافة إلى صوت النغمات التي تنتجها سولينا، وعلى رأس كل هذه الأساسيات تأتي طبقات سامية من القيثارة "سينثيسايزر"<ref> [https://en.wikipedia.org/wiki/Stephen_Thomas_Erlewine Erlewine, Stephen Thomas].[http://www.allmusic.com/artist/the-cure-mn0000137390 "The Cure – Music Biography, Credits and Discography : AllMusic"].[https://en.wikipedia.org/wiki/AllMusic AllMusic]. [https://en.wikipedia.org/wiki/All_Media_Network AllRovi]. Retrieved 20 February 2013.</ref> وهو جهاز يصدر الأصوات إلكترونيًا. أما عن لوحة المفاتيح الموسيقية فقد أصبحت مقترنة بصوت الفرقة منذ أغنية سبعة عشر ثانية. وقد ازدادت أهميتهم مع الألات الموسيقية واستخدامها الواسع خاصة عند تسجيل أغنية ديسنتجريشن.<ref>[https://en.wikipedia.org/wiki/The_Cure#CITEREFApter2006 Apter 2006], p. 241</ref> فعند غياب أودونيل ما بين عامي 2005 و2011، لم يكن هناك استخدام للوحة المفاتيح الموسيقية على الإطلاق أثناء تقديم عروضهم المُباشرة. كما لم يكن استخدامها بارز ومميز في ألبومهم 4:13 حلم عام 2008.