أنور وجدي: الفرق بين النسختين

أُضيف 76 بايت ، ‏ قبل 6 سنوات
وسم: لفظ تباهي
{{طالع أيضا|شركة الأفلام المتحدة}}
[[ملف:ElRihany Laila Mourad Anwar Wagdy.jpg|تصغير|[[نجيب الريحاني]] و[[ليلى مراد]] أثناء تصوير مشهد من فيلم {{اف|غزل البنات}} وأنور وجدي يقوم بإخراج الفيلم|right]]
جاء عام 1945 ليكون واحد من أهم النقلات والمحطات المهمة في المسيرة السينمائية لأنورل[[أنور وجدي،وجدي]]، عندما قرر أن يدخل عالم الإنتاج السينمائي بفيلم {{اف|ليلى بنت الفقراء}}، وكتب سيناريو الفيلم أيضاً ورشح لبطولته [[ليلى مراد]] وكانت نجمة السينما المصرية الأولى ونجمة الشباك رقم واحد في تلك الفترة، ورشح أيضاً المخرج [[كمال سليم]]، ووافق [[كمال سليم]] ورحبت [[ليلى مراد]] وبدأت جلسات العمل للتحضير للفيلم، لكن أثناء ذلك يتوفى المخرج [[كمال سليم]]. يقرر أنور أن يستمر في انتاج الفيلم ويقرر أن يقوم هو باخراجه إلى جانب البطولة، ويعرض الفيلم ويحقق نجاحاً هائلاً ويصبح [[أنور وجدي]] مطروحاً على الساحة السينمائية ليس فقط كنجم وممثل وبطل سينمائي بل أيضاً كمؤلف ومنتج ومخرج.
<br/>
بعد النجاح الهائل للفيلم قدم أنور مع [[ليلى مراد]] سلسلة من الأفلام حققت نجاحاً كبيراً وقام ببطولتها واخراجها وانتاجها ووصلت إلى 6 أفلام كتب القصة والسيناريو والحوار لها، وهم {{اف|ليلى بنت الأغنياء}} عام (1946)، و{{اف|قلبي دليلي}} عام (1947)، و{{اف|عنبر}} عام (1948) و{{اف|غزل البنات}} عام (1949) أمام الفنان الكوميدي الراحل [[نجيب الريحاني]]، و{{اف|حبيب الروح}} عام (1951)، و{{اف|بنت الأكابر}} عام (1953).
وقدم أيضاً مجموعة من الأفلام بعيدة عن مشاركة [[ليلى مراد]] منها [[طلاق سعاد هانم]] عام (1948) مع [[عقيلة راتب،راتب]]، و{{اف|قطر الندى}} عام (1951) مع [[شادية]]، {{اف|أربع بنات وضابط}} عام (1954) مع [[نعيمة عاكف]]، وكلها بطولته وتأليفه وانتاجه واخراجه، وأنتج وألّف {{اف|ليلة العيد}} عام (1949) ل[[شادية]] و[[إسماعيل ياسين]] و[[شكوكو]]، و[[البطل (فيلم 1950)|البطل]]، {{اف|المليونير}} عام (1950) ل[[إسماعيل ياسين]]، و{{اف|ليلة الحنة}} عام (1951) ل[[شادية]] و[[كمال الشناوي]]، و{{اف|مسمار جحا}} عام (1952).<br/>
<br/>
{{quote box|width=20em|align=left|quote="من الظلم أن أقول بأن [[أنور وجدي]] قد تناسى حقوقي المادية، لسبب بسيط جدا، وهو أنه قد يكون الفنان الوحيد الذي غامر بفلوسه، لكي يسند بطولة فيلم بكامله إلى طفلة صغيرة، ربما لا تحقق النجاح وتفشل فشلا ذريعا"|source=—[[فيروز (ممثلة)|فيروز]]، عن [[أنور وجدي]] <ref name="alqabas"/>}}
في مارس عام 1950 قدم الفنان [[إلياس مؤدب]] الطفلة [[بيروز أرتين كالفيان]] لأنورل[[أنور وجدي]] ليكتشفها وتصبح الطفلة [[فيروز (ممثلة)|فيروز]] التي لقبت باسم [[شيرلي تمبل]] المصرية<ref>[http://mashy.com/index.pl/fayroz فيروز هانم]</ref> أشهر طفلة في تاريخ السينما المصرية. فأحضر لها مدرب رقص اسمه [[ايزاك ديكسون]] قام بتدريبها لبضعة أسابيع، وبعدها أدخلها معهدا خاصا للباليه، وجرى اتفاق بين والد فيروز وأنورو[[أنور وجدي]] على توقيع عقد احتكار، تتقاضى بموجبه ألف جنيه مصري عن كل فيلم تقوم بتمثيله، على أن يعتبر العقد لاغيا إذا لم ينتج لها [[أنور وجدي]] في خلال العامين الأولين فيلمين على الأقل.<ref name="alqabas">[http://www.alqabas.com.kw/node/573520 فيروز.. من يقنعها بالعودة إلى جمهورها مرة أخرى؟]</ref> وبالفعل أنتج لها 3 أفلام وهم {{اف|ياسمين}} عام (1950)، و{{اف|فيروز هانم}} عام (1951)، و{{اف|دهب}} (1953).
<br/>
استطاع [[أنور وجدي]] بذكائه الفني والإنساني أن يدرك أن جمهور السينما في تلك الفترة كان يقبل أكثر على الأفلام ذات الطابع الغنائي فقدم في معظم أفلامه الغناء والاستعراض ونجح في ذلك إلى حد بعيد، وأهتم كثيرا بالرقص والغناء وكانت اللوحات الاستعراضية من أشهر ما عرف به، وكانت الديكورات ضخمة، فضلا عن الاهتمام بالملابس وبذلك كان منتجا لا يبخل على أفلامه، مع ذكاء واضح في إيجاد الحلول لبعض المشكلات أثناء التصوير.
 
== زوجاته ==
مستخدم مجهول