الصلاة في اليهودية: الفرق بين النسختين

لا تغيير في الحجم ، ‏ قبل 5 سنوات
لا يوجد ملخص تحرير
ط (استرجاع تعديلات 95.175.73.105 (نقاش) حتى آخر نسخة بواسطة Wafaashohdy)
وسمان: تحرير من المحمول تعديل ويب محمول
{{اقتباس|فإذا قال كبير [الموجودين في المحفل] "أشكروا الرب" فإنهم [الموجودين] يردون "أشكروا الرب" (...) رابي [[حنان بن رابا]] قال: إنه لواجب ديني أن نكرر بداية مقاطع الصلاة، فإذا قال [القاريء] "خلصنا الآن نتوسل إليك يا إلهنا" فيردون عليه [الموجودون اثناء الأحتفال] قائلين "خلصنا الآن نتوسل إليك يا إلهنا"<ref>التلمود البابلي סוכה - Mas. Sukkah 38b</ref>}}
 
كتب الحاخام [[موسى بن ميمون]] القرطبي، بأن الصلاة لا تصح بدون غسل الأيدي.<ref>كتاب التثنية "باب المحبة" من الشرائع الصلاة ٤ :٢</ref> ونظراً لأهمية تنقية اليدين قبل الشروع بالصلاة، فعلى المسافر الذي لا يجد ماء أن يبذل قصارى جهده للحصول عليه ولو اضطره ذلك إلى العودة إلى الوراء لمسافة ميلٍ واحدٍ، ما يساوي لمدة عشرين دقيقة، كي يحصل عليه ويغسل يديه، ثم يصلي. وكذلك إذا عرف بأنه سوف يجد الماء على بعد أربعة أميال من سكانمكان وجوده عليه أن يتابع مسيره ليصل إليه. وإذا تعذر ذلك ولم يجد الماء فهو يستطيع أن يستعمل التراب أو الصخر أو نشارة الخشب لتنقية اليدين.<ref>قول حكماء أرض إسرائيل في التلمود البابلي "بركات" ١٥أ</ref>
 
ونجد في [[المشنا|المِشنا]]<ref>"بركات" ٤ :٥</ref> بأن اليهود يقفون للصلاة مقابل مكان البيت المقدس الذي كان في القدس. وقد قال الحاخام [[سعيد الفيومي]] في كتابه الذي كتبه بالعربية:
مستخدم مجهول