افتح القائمة الرئيسية

تغييرات

تم إضافة 68 بايت ، ‏ قبل 3 سنوات
ط
إضافة شريط بوابات
{{صندوق معلومات شخص
|اسم = أحمدالقرشي طه
|جنسيةالجنسية = {{السودان}}
|صورة =
|تاريخ ولادةالولادة = [[1945]]
|مكان ولادةالولادة = قرية القراصة [[ ولاية النيل الأبيض ]]، [[السودان]]
|تاريخ وفاةالوفاة = 21 [[اكتوبر]] / [[تشرين الأول]] [[1964]]
|مكان وفاةالوفاة = [[الخرطوم]]، قتل بالرصاص في [[جامعة الخرطوم]]
|عملالعمل =طالب جامعي مناهض لحكومةالفريق [[ إبراهيم عبود]] العسكرية
 
|زوجالزوج =
|دين =
|حزبالحزب =
|موقعالموقع =
|توقيع =
|}}
 
== نشاطه السياسي ==
اختلفت الروايات حول النشاط السياسي للقرشي وميوله الفكرية أثناء دراسته في الجامعة وقبل حادثة استشهاده في [[أكتوبر]] / [[تشرين الثاني]] [[1964]] م. فهناك من ينسبه إلى الحزب الشيوعي السوداني بإعتباره عضو رابطة الطلبة الشيوعيين في [[جامعة الخرطوم]] ومسؤول الاتصال بين الرابطة ومركز الحزب.<ref> د.محمد سعيد القدال: "معالم في تاريخ الحزب الشيوعي السوداني "، دار الفارابي ، دار كوش، الطبعة الأولي (1999)</ref>، بينما يرى البعض فيه ميولاُ للإتجاه الإسلامي بالجامعة. وثمة من يذكر بأنه كان ينتمي إلى الجبهة الديمقراطية اليسارية. كما أن هناك من يعتقد بأنه لم يكن منتمياً لأي أتجاه سياسي بالجامعة.
 
وحسب وصف الدكتور كليف تومسون الإستاذ بجامعة ويسكونسون الأمريكية وأحد شهود العيان الأجانب القليلين على
 
== قصة استشهاده ==
في مساء يوم الاربعاء 21 أكتوبر / تشرين الأول [[ 1964]] م، أقام طلاب جامعة الخرطوم ندوة في مجمع داخليات البركس (ثكنات الجيش البريطاني سابقا )، بالحرم الجامعي حول مشكلة [[جنوب السودان]] التي كانت قد تفاقمت آنذاك بسبب سياسة القوة التي تبنتها حكومة الرئيس [[إبراهيم عبود]] العسكرية للقضاء على التمرد في الجنوب. توافد الطلاب من داخلياتهم المختلفة إلى مكان إنعقاد الندوة في الساحة الواقعة بين داخليتي "القاش" و"كسلا" .
 
رفضت الحكومة عقد الندوة وقامت قوة من الشرطة بمحاصرة الحرم الجامعي ثم أمر أحد الضباط بفض الندوة ، لكن الطلاب اصروا على الإستمرار في عقد الندوة وواصلو اجتماعهم غير عابئين بأمر الضابط، ومن ثم بدأت الشرطة في استخدام القوة لفضّ الإجتماع وألقت القنابل المسيلة للدموع.
 
وحدث صدام عنيف بين الشرطة والطلبة الذين بدأوا في التراجع نحو مباني داخلياتهم وانهالوا على الشرطة بالحجارة وقطع الأثاث الصغيرة، وكان القرشي ضمن مجموعة الطلبة التي كانت متواجدة بداخلية "السوباط". القريبة من البوابة الرئيسية لمجمع داخليات ( المعروفة لدى الطلاب باسم البركس).
حلفنا نقاوم ليلنا وسرنا
 
وكان في الخطوة بنلقى شهيد
 
بدمه يرسم فجر العيد
{{مراجع}}
{{ميس}}
 
{{شريط بوابات|السودان}}
 
[[تصنيف:مواليد 1945]]