افتح القائمة الرئيسية

تغييرات

تم إضافة 40 بايت، ‏ قبل 3 سنوات
الرجوع عن تعديلين معلقين من 196.217.195.83 و على الجداوى إلى نسخة 17630392 من MaraBot.
{{معلومات سلطان عثماني
|اسم_السلطان = محمد السادس بن عبد المجيد الأول
|الاسم_الكامل = محمد السادس بن عبد المجيد الأول بن محمود الثاني بن عبد الحميد الأول بن أحمد الثالث بن محمد الرابع بن إبراهيم الأول بن أحمد الأول بن محمد الثالث بن مراد الثالث بن سليم الثاني بن سليمان القانوني بن سليم الأول بن بايزيد الثاني بن محمد الفاتح بن مراد الثاني بن محمد الأول بن بايزيد الأول بن مراد الأول بن أورخان بن عثمان بن أرطغل
|لقب = سلطان
|لقب2 = خليفة المسلمين
''' السلطان وحيد الدين محمد السادس بن [[عبد المجيد الأول]] بن [[محمود الثاني]] [[عبد الحميد الأول]] بن [[أحمد الثالث]] بن [[محمد الرابع]] بن [[إبراهيم الأول]] بن [[أحمد الأول]] بن [[محمد الثالث العثماني|محمد الثالث]] بن [[مراد الثالث]] بن [[سليم الثاني]] بن [[سليمان القانوني]] بن [[سليم الأول]] بن [[بايزيد الثاني]] بن [[محمد الفاتح]] بن [[مراد الثاني]] بن [[محمد الأول العثماني|محمد الأول جلبي]] بن [[بايزيد الأول]] بن [[مراد الأول]] بن [[أورخان غازي]] بن [[عثمان بن أرطغل]]'''.
 
([[14 يناير]] [[1861]] - [[16 مايو]] [[1926]]) أحد [[سلاطين الدولة العثمانية|خلفاء]] الدولة العثمانية وآخر السلاطين العثمانيين. حكم بالفترة من [[4 يوليو]] [[1918]] إلى [[1 نوفمبر]] [[1922]] بعد وفاه أخيه [[محمد الخامس (عثماني)|محمد الخامس رشاد]] و[[مقتلانتحار]] ولي العهد الذي هو ابن [[عبد العزيز الأول]] (''عم محمد وحيد الدين'').
 
استسلمت الدولة بعد توليته بشهور حيث هزمت في [[الحرب العالمية الأولى|الحرب]] واحتل أعداؤها أكثر أجزاء الدولة باستثناء بعض المناطق. في العام 1919 تم تكليف [[مصطفى كمال اتاتورك]] من قبله بالتفتيش على الجيوش بالاناضول لتفكيكها في إطار هدنة مدروس إلا أن أتاتورك أعلن العصيان في الأناضول ضد رضوخ الخليفة للاحتلال وأسس جيش المقاومة فتحالف وحيد الدين مع الاحتلال وأسس ما يعرف بجيش الخليفة وأرسله لقتال المقاومة في العام 1920 لتنتهي المعارك في شهور قليلة بهزيمة جيش الخليفة وانضمام أغلب أفراده إلى [[مصطفى كمال اتاتورك]] وتستمر حرب التحرير ضد قوى حلفاء أوروبا لتنتهي بانتصار المقاومة وتحرير تركيا فغادر وحيد الدين [[إسطنبول]] هارباً كلاجئ على متن بارجة بريطانية في [[17 نوفمبر]] عام [[1922]] ليقضي بقية حياته في [[الريفييرا]] [[إيطاليا|الإيطالية]]. وتوفي في مدينة [[سان ريمو]] في [[16 مايو]] [[1926]].