أكسين: الفرق بين النسختين

تم إضافة 9 بايت ، ‏ قبل 4 سنوات
ط
بوت: وسوم صيانة، أضاف وسم بدون مصدر
ط (بوت: وسوم صيانة، أضاف وسم بدون مصدر)
{{مصدر|تاريخ=فبراير 2016}}
يعتبر '''هرمون الأكسين''' أول [[هرمون نباتي|الهرمونات النباتية]] التي استخلصت وقد صنعت في المختبرات وتستعمل تجارياً في الزراعة. يسمى هرمون الأوكسين كيميائياً حمض الأندول الخلي ويرمز له بـِ{{إنكإنج|IAA}}، وهو يضم مجموعة من الهرمونات.
 
== تاريخ اكتشافه وتسميته ==
نن
اكتشف الأكسنين العالمان {{إنكإنج|Kogel}} سنة [[1933]] و هاجان سميث haagen-smith حيث أمكن استخلاصه من القمم النامية لنبات الذرة وقد اكتشف قبل ذلك في بول الإنسان بواسطة {{إنكإنج|Nencki & Sieber}} وقد أطلق عليه لفظ أكسين وهو مأخوذ من اللغة اليونانية التي تحتوي على المقطع Auxo والذي يعني زيادة وقد أثبت Fent 1938 تأثير الأكسين لأول مرة على انحناء [[غمد ورقة]] [[شوفان|الشوفان]]، ثم حاول معرفة وزنها الجزيئي عن طريق حساب معامل انتشارها {{إنكإنج|Diffusion Coefficient}}.
قام {{إنكإنج|Kastermaus & Kogel}} بفصل الأكسين من [[خميرة|الخميرة]] ثم استخلصه Thimann من فطر {{لات|Rhizopus surinus}} ووجد أن وزنها الجزيئي يقرب من 175 وأنه نفس مادة بيتا Indol acetic acid.
ثبت فيما بعد أن الأكسينات توجد في جميع النباتات الوعائية الراقية وينحصر أماكن تكوينها في المناطق المرستيمية والأنسجة النشطة وأجنة البذور وأن لها خاصية الانتقال القطبي وتختلف سرعته من 0.5 – 1.5 سم/ ساعة تبعاً للنوع والعمر ونوعية النسيج الناقل.
بعد اكتشافه، أصبحت لفظة أكسين تطلق على مجموعة من مركبات تتشابه في تأثيرها الفيزيولوجي رغم تباينها الكيميائي وعموماً فإن لفظ الأكسين يستعمل للدلالة على المادة العضوية التي تزيد النمو زيادة غير عكسية على طول المحور الطولي إذا أعطيت بتركيزات ضئيلة للنباتات، وقد اقترح أن الأكسين ينتقل قطبياً خلال البلازما بواسطة حامل [[بروتين]]ي وأن هذا الحامل غني بالحمض الأميني الحلقي البرولين.
#الإزهار.
 
أولا: تكوين الثمار: عندما تبدأ البذرة بالنضوج بعد عملية الإخصاب وتكوين الجنين يفرز الأوكسين من أنسجة المبيض محدثا انقسامات واستطالات في الخلايا ومكونا أنسجة الثمرة التي تحيط البذرة ويتم تكوين الثمار عن طريق رش الأزهار بالأوكسين لإنتاج الثمار في بعض النبات دون الحاجة إلى عمليات التلقيح والإخصاب.
 
ثانيا: إنتاج ثمار بدون بذور: يستعمل الأوكسين تجاريا الآن لتوفير ثمار دون بذور حيث ترش الأزهار بأوكسينات معينة, وبهذه الطريقة تنتج ثمار دون بذور (دون إخصاب)، مثل العنب.
 
ثالثا: سيادة القمة النامية: أحد أهداف تقليم الأشجار هو منع نمو الغصن عموديا وإلى مسافات شاهقة، وتشجيع نمو الأغصان الجانبية مما يزيد من حجم الثمار ويسهل عمليات الزراعة من رش وقطف، حيث ان نمو القمة النامية يمنع نمو البراعم الجانبية للنبات ,, والسبب هو سيادة القمة النامية.
 
رابعا: السكون: إن البذور وبراعم بعض النباتات تدخل في طور كمون أي انه عند زراعة هذه البذور فإنها لا تنبت مباشرة ولكن تنبت بعد فترة قد تبلغ الأشهر نلاحظ أن البذور بدأت تنمو، وتدعى فترة النمو هذه بفترة الكمون، وقد وجد أن سبب سكون البذور والبراعم يعود إلى وجود مركبات الأوكسين أو مركبات أخرى بتراكيز عالية مما يمنع نمو البذور. لكن إذا خزنت هذه البذور لفترة من الوقت فإن هذه المركبات يقل تركيزها, ويمكن مشاهدة هذه الظاهرة في بذور الطماطم والبطيخ.
 
خامسا: سقوط الأوراق: يعتبر سقوط الأوراق نوع من أنواع التكيف الذي وهبه الله سبحانه وتعالى للنباتات، وللأوكسين دور هام في سقوط الأوراق، فما دام الأوكسين يصنع في الأوراق الغضة، فإن الأوراق تبقى مثبتة على أغصانها، وعندما يتوقف الاوكسين عنها نتيجة هرمها تتكون طبقة الانفصال, وهي مكونة من خلايا صغيرة رقيقة الجدر سهلة الانفصال، تتسبب في سقوط الورقة.
# ضرورة وجود ذرة كربون واحدة على الأقل بين الحلقة ومجموعة الكربوكسيل.
# يجب أن يكون له ترتيب بنائى محدد بين السلسلة الجانبية والحلقة يسمح له باجراء التفاعل.
ثبت أن هذه المتطلبات لم تتوافر لمركبات أخرى لها نفس تأثير الأوكسينات رغم اختلافها من ناحية التركيب الجزئى مثل بعض مشتقات حمض البنزويك والثيوكربامات مثل 2 - 6 ثنائي كلورو حمض البنزويك والكربوكسي ميثيل تراي كاربامات. وعليه افترض أنه لكي يكون لجزيء ما نشاط أكسيني يجب أن تتوزع الشجرة الالكتروستتيكية عليه توزيعاً خاصاً والتي تؤهله للتوافق استاتيكيا مع الجزيء المستقبل بالخلية. وبهذا يمكن القول أن الدراسة المكثفة الموجهة لربط العلاقة بين التركيب الجزيئي والنشاط الحيوي للأكسينات لم تصل بنا حتى الآن لفهم وتفسير عمل الهرمونات على المستوى الخلوي.
 
== طالع أيضا ==
1٬058٬345

تعديل