أدب فيكتوري: الفرق بين النسختين

تم إضافة 41 بايت ، ‏ قبل 4 سنوات
ط
بوت: وسوم صيانة، أضاف وسم بدون مصدر
ط (بوت: وسوم صيانة، أضاف وسم بدون مصدر)
{{مصدر|تاريخ=فبراير 2016}}
[[File:Charles Darwin aged 51.jpg|thumb|left|عمل [[تشارلز داروين]] بشأن [[أصل الأنواع]] أثر في المجتمع وطريقة تفكيره خلال [[العصر الفكتوري]]، وما زال له تاثير حتى الآن.]]
تناول كتّاب العصر الفكتوري التباين بين غنى الطبقتين المتوسطة والعليا وحالة الطبقة الفقيرة المُزرية؛ كما بدأوا في تحليل ضعف الإيمان بالقيم التقليدية في أواخر القرن التاسع عشر الميلادي.
أوليفر تويست رواية من روائع تشارلز ديكنر وقد هاجم فيها الظلم الاجتماعي في العهد الفيكتوري. يعكس هذا المشهد أوليفر وهو يستجدي رئيس دار الأيتام كي يعطيه مزيدًا من الطعام.
 
الأدب الفكتوري المبكر. يتضمن هذا الأدب بعض أشهر الروايات التي كُتبت في الأدب الإنجليزي. كتب معظم روائيي هذه الفترة أعمالاً طويلة تتضمن شخصيات متنوعة. وفي الكثير من الحالات، ضمَّن المؤلفون حوادث حقيقية في قصصهم.
1٬049٬833

تعديل