مربيه ربه: الفرق بين النسختين

تم إضافة 26 بايت ، ‏ قبل 4 سنوات
ط
إضافة قالب
ط (إضافة قالب)
يقول الشيخ امربيه ربه {{اقتباس|... والله لولا تحتم الناس علي أني اقعد في بلد أخي ما جلست حتى قالوا لي إن لم تجلس ترجع القبائل بعضها يضرب بعضا وتفسد فأخترت لهم عدم الفساد...}}
 
بعد وفاة الشيخ [[أحمد الهيبة]] تمـت بيعة الشيخ مربيه ربه زعيما وأميرا واماما وقائدا للجيش المجاهدين في مؤتمر كردوس يوم 25 [[رمضان]] 1337 هـ وأشهدوا الناس الحاضرين واحدا واحدا فكتبت البيعة في قرطاس كبير ونسخت منها عدة نسخ أرسلت إلى أعيان القبائل والقواد والعلماء والأدباء ورؤساء الزوايا. كما حضرته جميع قيادات الجهاد الصحراوي والسوسي وكان محاطا بمجموعة من رجال ثقته، وتمت البيعة لأن شروط الزعامة والحكمة والشجاعة ورباط الجأش متوفرة في شخصه، وكان يوصف بالرجولة والحنكة والإقدام. كما أنه كان حاضرا في كل الأحداث منذ عهد والده [[الشيخ ماء العينين]] وأخيه الشيخ أحمد الهيبة،كما أنه يقوم دائما بقيادة المجاهدين بنفسه حتى كرس معظم أيام حياته في التخطيط والتنظيم للهجمات الشرسة التي كان يقودها ضد الجنود الفرنسيين وأعوانهم، مما أكسبه تجربة كبيرة وخبرة عسكرية وسياسية.
وخطب خطابا سياسيا وعسكريا، وذكر بالحاضرين بظروف المغرب الحالية وأحيى في نفوسهم روح الجهاد مذكرا بالعهد الذي يربط قبيلة [[الشيخ ماء العينين]] وبين قبائل الصحراء و[[سوس]]، كما دعا إلى تناسي الأحقاد، وتعاهدوا على أن يدافعوا عن الوطن لقد تحول كردوس إلى مركز عام لقيادة كبرى تدير المهام السياسية والعسكرية.
 
* [[معركة امصكرود]] 9-7-1912.
* [[معركة صخور الرحمانة]]: 16-8-1912.
* [[معركة أوهام]] 22-8-1912.
* [[معركة واد الفران]] 23-8-1912.
* [[معركة سيدي بوعثمان]]: 5-7-سبتمبر-1912
 
قبل خروجه حذره البعض بان الطريق كلها مخاطر ومحاصرة وانه سيقبض عليه فقال
{{اقتباس|"سوف لن يلقى علي القبض وانا حي الله حسبي عليه توكلت.. وبيدي بندقيتي".}}
 
وهذا مسار هجرته:
{{الغزو الفرنسي - الإسباني على المغرب}}
{{شريط بوابات|المغرب|المغرب العربي}}
 
{{شعراء مغاربة}}
 
[[تصنيف:علماء دين سنة مغاربة]]