افتح القائمة الرئيسية

تغييرات

تم إضافة 451 بايت ، ‏ قبل 3 سنوات
اصلاح وسائط قالب:مرجع كتاب
{{صندوق معلومات كتاب
| الاسم = روضة الشهداء
| العنوان الأصلي =
| تبعه =
}}
'''روضة الشهداء''' هو كتاب [[لغة فارسية|فارسي]] من تأليف [[حسين الكاشفي]]،<ref>{{citeمرجع bookكتاب
| lastالأخير = الطهراني
| firstالأول = آغا بزرگ
| authorlinkوصلة المؤلف = آغا بزرك الطهراني
| titleالعنوان = الذريعة إلى تصانيف الشيعة - ج11
| urlمسار = http://shiaonlinelibrary.com/الكتب/3379_الذريعة-آقا-بزرگ-الطهراني-ج-١١/الصفحة_294
| pagesالصفحات =132
}}
</ref> مرتب على عشرة أبواب وخاتمة فيها {{اقتباس مضمن|ذكر أولاد السبطين وجملة من السادات}}.<ref>{{citeمرجع bookكتاب
| lastالأخير = الطهراني
| firstالأول = آغا بزرگ
| authorlinkوصلة المؤلف = آغا بزرك الطهراني
| titleالعنوان = الذريعة إلى تصانيف الشيعة - ج11
| urlمسار = http://shiaonlinelibrary.com/الكتب/3379_الذريعة-آقا-بزرگ-الطهراني-ج-١١/الصفحة_295
| pagesالصفحات =132
}}
</ref> وهو أول ''مقتل'' فارسي شاعت قرائته بين الفرس، فصار يُقال لمن يقرأ هذا الكتاب على المنابر <font size="4">{{نستعليق|روضه خوان}}</font> أي قارئ الروضة، ثم صار هذا اللقب مرادفاً فارسياً لكلمة [[شعائر حسينية#الخطيب الحسيني|الخطيب الحسيني]] الشائعة في أوساط العرب.<ref>[http://www.bbc.co.uk/blogs/persian/viewpoints/2012/11/post-382.html BBC Persian - ناظران می گویند - روضه خوانی؛ دگردیسی های تاریخی یک سنت] {{fa}}</ref>
 
== ترجماته ومختصراته ==
* ترجم '''[[محمد بن سليمان|محمد بن سليمان فضولي البغدادي]]''' إلى [[لغة أذرية|التركيَّة (الأذربيجانيَّة)]] بعنوان ''[[حديقة السعداء (كتاب)|حديقة السعداء]]'' (Hadîkat üs-Süedâ)، وقد نقل [[آغا بزرك الطهراني|الطهراني]] أنَّه قال فيه {{اقتباس مضمن|اقتديت بروضة الشهداء في الأصل وأُلحقت به الفوائد من الكتب فكان كتاباً مستقلاً}}.<ref>{{citeمرجع bookكتاب
| lastالأخير = الطهراني
| firstالأول = آغا بزرگ
| authorlinkوصلة المؤلف = آغا بزرك الطهراني
| titleالعنوان = الذريعة إلى تصانيف الشيعة - ج6
| urlمسار = http://shiaonlinelibrary.com/الكتب/3371_الذريعة-آقا-بزرگ-الطهراني-ج-٦/الصفحة_384
| pagesالصفحات =384
}}
</ref>
 
* تُرجم إلى [[لغة أردوية|الأُردويَّة]] [[لغة ألبانية|والألبانيَّة]] كما ذكره [[محمد صادق الكرباسي|الكرباسي]] في ''دائرة المعارف الحسينية''.<ref>{{citeمرجع bookكتاب
| lastالأخير = الكرباسي
| firstالأول = محمد صادق
| authorlinkوصلة المؤلف = محمد صادق الكرباسي
| titleالعنوان = معجم خطباء المنبر الحسيني - ج1
| urlمسار =
| pagesالصفحات =61
}}
</ref>
 
* للروضة مختصر بعنوان ''خلاصة الروضة'' وقد ذُكر أنَّ الخلاصة لصفي الدين علي الكاشفي ابن المؤلِّف، واحتُمل أن تكون لعلي بن الحسن الزواري، وقد صرَّح [[آغا بزرك الطهراني|آغا بزرگ الطهراني]] أنَّه رأى نسخة من الخلاصة يصرِّح فيها المؤلف (المُلخِّص) باسمه علي بن الحسن الزواري.<ref>{{citeمرجع bookكتاب
| lastالأخير = الطهراني
| firstالأول = آغا بزرگ
| authorlinkوصلة المؤلف = آغا بزرك الطهراني
| titleالعنوان = الذريعة إلى تصانيف الشيعة - ج7
| urlمسار = http://shiaonlinelibrary.com/الكتب/3372_الذريعة-آقا-بزرگ-الطهراني-ج-٧/الصفحة_228
| pagesالصفحات =227
}}
</ref>
 
== الآراء والانتقادات ==
* تعرَّض '''[[حسين النوري|حسين النوري الطبرسي]]''' في كتابه ''اللؤلؤ والمرجان'' لنقد كتاب ''روضة الشهداء'' والطعن فيه، ويقول [[محمد جمعة بادي]] أنَّه {{اقتباس مضمن|أول من طعن في كتاب روضة الشهداء وكاتبه الكاشفي}}.<ref>{{citeمرجع bookكتاب
| lastالأخير = بادي
| firstالأول = محمد جمعة
| authorlinkوصلة المؤلف = محمد جمعة بادي
| titleالعنوان = المصيبة الراتبة
| urlمسار =
| pagesالصفحات =456
}}
</ref>
* تابع '''[[مرتضى المطهري]]''' سابقه [[حسين النوري|النوري الطبرسي]] في الطعن على كتاب ''روضة الشهداء''، فقد طعن في كتابه في عدَّة مواضع من كتابه ''الملحمة الحسينية''، فقال في أحدها: {{اقتباس مضمن|إنَّ مجالس الروضة المعروفة لدينا في إيران تعني قراءة كتاب روضة الشهداء للملا حسين الكاشفي أي قراءة الأكاذيب والوضع والتحريف، ومنذ أن وقع الكتاب بأيدي الناس لم يعد أحد يراجع أو يطالع حقيقة الطف}}.<ref>{{citeمرجع bookكتاب
| lastالأخير = المطهري
| firstالأول = مرتضى
| authorlinkوصلة المؤلف = مرتضى المطهري
| titleالعنوان = الملحمة الحسينية - ج1
| urlمسار =
| pagesالصفحات =43
}}
</ref>
 
* ناقش '''[[محمد جمعة بادي]]''' آراء الطاعنين في ''روضة الشهداء'' [[حسين النوري|كالنوري الطبرسي]] [[مرتضى المطهري|والمطهَّري]] في كتابه ''المصيبة الراتبة'' فذكر بعض الأقوال في الطعن على المؤلِّف والمؤلَّف ومن نسبه إلى التسنُّن، ثم علَّق: {{اقتباس مضمن|فلو قبلنا جدلاً تسنُّن الكاشفي {{رحمه الله}} فما الذي يُسقط كتابه عن الإعتبار أو يؤكِّد كذبه وتلفيقه؟ ولماذا لا يعتبر ضمن مصادر المقتل؟ حاله حال المصادر السنيَّة التي تروي الحادثة وتؤكِّد ظلامة أهل البيت عليهم السلام}}.<ref>{{citeمرجع bookكتاب
| lastالأخير = بادي
| firstالأول = محمد جمعة
| authorlinkوصلة المؤلف = محمد جمعة بادي
| titleالعنوان = المصيبة الراتبة
| urlمسار =
| pagesالصفحات =459
}}
</ref>