افتح القائمة الرئيسية

تغييرات

تم إضافة 239 بايت، ‏ قبل 3 سنوات
اصلاح وسائط قالب:مرجع كتاب
| الديانة = [[إسلام]]
|}}
'''أحمد زوغو أو سكندر بيك الثالث ملك [[ألبان|الألبان]]'''<ref>{{citeمرجع bookكتاب |titleالعنوان=Albania in the Twentieth Century: a history |firstالأول=Owen |lastالأخير=Pearson |pageالصفحة=568 |yearسنة=2006 |isbnالرقم المعياري=1845110137 |publisherالناشر=[[I.B. Tauris]]}}</ref><ref name="4dw.net">[http://www.4dw.net/royalark/Albania/zogu2.htm Royal Ark]</ref> واسمه الكامل '''أحمد مختار بيه زوغوللي''' 8 أكتوبر 1895 - 9 أبريل 1961، وهو [[ملك ألبانيا]] من الفترة ما بين 1928 - 1939، وتقلد قبلها منصب [[رئيس وزراء ألبانيا]] (1922-1924) ثم [[رئيس ألبانيا]] (1925-1928).
 
== أهله وبداية مسيرته السياسية ==
تطوع زوغوللي خلال الحرب العالمية الأولى إلى جانب [[الإمبراطورية النمساوية المجرية]]. واعتقل في [[فيينا]] سنة 1917 و1918 ثم في روما في 1918 و1919 قبل أن يعود إلى ألبانيا سنة 1919. خلال فترة وجوده في فيينا، فإنه نشأ متمتعا بأسلوب حياة أوروبا الغربية، وقد قيل بأنه حظى بشعبية كبيرة عند نساء فيينا.
 
ساهم زوغوللي عند عودته إلى وطنه في الحياة السياسية للحكومة الألبانية الوليدة التي انشئت بعيد [[الحرب العالمية الأولى]]. وكان مناصروه من السياسيين ملاك الأراضي الجنوبية الإقطاعيين من الباكاوات والعائلات النبيلة في الشمال بجانب التجار والصناعيين والمثقفين. وفي الفترة (1920-1921) شغل زوغوللي منصب محافظ [[شكودر]]، ثم وزير الداخلية (مارس إلى نوفمبر 1920، 1921-1924)، وقائد القوات الألبانية (1921-1922).
 
وفي سنة 1922 غير أحمد زوغللي اسم العائلة رسميا من الاسم التركي زوغللي إلى '''زوغو''' والتي تعني "الطير" [[لغة ألبانية|بالألبانية]].
انتخب المجلس التأسيسي أحمد زوغو رسميا أول [[رئيس ألبانيا|رئيس لألبانيا]] في 21 كانون الثاني 1925، فتولى المنصب في 1 فبراير لفترة سبع سنوات. وقد اتبعت حكومة زوغو النموذج الأوروبي بالرغم من أنه لا تزال مناطق كبيرة من ألبانيا محافظة على البنية الاجتماعية التي لم تتغير منذ أيام الحكم العثماني، ومعظم القرى هي مزارع اقطاعية يديرها البايات.
 
وفي يوم 28 يونيو عام 1925 أهدى زوغو سفيتي نعوم إلى [[يوغوسلافيا]] كبادرة امتنان للمساعدة اليوغوسلافية له<ref name="Pearson">{{citeمرجع bookكتاب |titleالعنوان=Albania and King Zog: independence, republic and monarchy 1908–1939 |lastالأخير=Pearson |firstالأول=Owen |yearسنة=2004 |publisherالناشر=IB Tauris |isbnالرقم المعياري= |pageالصفحة=248 |urlمسار=http://books.google.com/books?id=3_Sh3y9IMZAC&pg=PA248&dq=Shën+Naum&hl=en&ei=6uoCTMeIEISKlwfRtqmiCA&sa=X&oi=book_result&ct=book-thumbnail&resnum=1&ved=0CCYQ6wEwAA#v=onepage&q&f=false |accessdateتاريخ الوصول=30 May 2010}}</ref>.
 
سن زوغو عدة إصلاحات رئيسية. من ضمنها حظر الحجاب ومنع القسوة ضد الحيوانات. وكانت إيطاليا هي الحليف الرئيسي له خلال حكمه، وقد أقرضت حكومته الأموال مقابل القيام بدور أكبر في سياسة ألبانيا المالية. وكذلك قضى تدريجيا على العبودية المستشرية في ألبانيا خلال رئاسته. وظهرت ألبانيا كدولة ذات سيادة لأول مرة منذ وفاة [[سكندربيك]] بدلا من خليط من اقطاعيات الباكوات المحلية. وقد تعرضت ادارته لخلافات مع زعماء كوسوفو وأكثرهم كان [[حسن بيه بريشتينا|حسن بريشتينا]] و[[بيرم كوري]].
{{double image|right|Zog frang ar coin back.jpg|100|Zog frang ar coin front.jpg|100|وجه قطعة نقد [[فرانجا|واحد فرنك زوغو]] وظهرها.}}
[[ملف:100 Franka Albania (1926).jpg|تصغير|left|205px|ورقة بنك [[فرانجا|100-فرنك]] لنظام زوغو]]
بالرغم من أن الملك كان قد ولد من [[طبقة استقراطية]] ذات لقب [[بيك]]، إلا أنه لم يكن له اعتبارا عند باقي [[عائلة مالكة|الأسر الملكية]] في أوروبا وذلك لعدم وجود رابط أو صلة قرابة مع الأسر الملكية المعروفة. ومع ذلك فقد كانت صلاته قوية مع [[العالم العربي]]، وبالذات مع مصر حيث أن [[أسرة محمد علي]] الحاكمة هي من أصول ألبانية. وقد عومل باحترام بصفته الملكية في حكومات كل من إيطاليا ولوكسمبورغ ومصر ويوغسلافيا وفرنسا ورومانيا واليونان وبلجيكا وبلغاريا وهنغاريا وبولندا وتشيكسلوفاكيا والنمسا<ref name="4dw.net"/>. ونظرا لعدم وجود ملاهي ليلية أو مسارح في تيرانا فقد كان الملك يقضي وقته يلعب [[البوكر]] مع اخواته. وقد عرف عنه أنه مدخن شره حيث كان يشرب أكثر من 175 سيجارة يوميا<ref name="Shaw">{{citeمرجع bookكتاب |lastالأخير= Shaw |firstالأول= Karl |titleالعنوان= Power Mad! |trans_titleالعنوان بالعربي= Šílenství mocných |editionالإصدار= |yearسنة= 2005 |origyear= 2004 |publisherالناشر=Metafora |locationمكان= Praha |languageلغة= Czech |isbnالرقم المعياري= 80-7359-002-6 |pagesالصفحات= 31–32}}</ref>.
 
خطب زوغ من ابنة [[شوكت فيرلاسي|شوكت بيه فيرلاسي]] قبل أن يتولى الملك. ولكنه بعد حفل تتويجه ألغى تلك الخطوبة. ووفقا لتقاليد الثأر السائدة في ألبانيا آنذاك، كان لفيرلاسي الحق في قتل زوغ. وقد كون زوغو لنفسه أعداء كثر فالشائعات تقول إن كان لديه الكثير من ثارات الدم<ref name="Shaw"/> بما فيها ثأر فيرلاسي. لذا فكثيرا ما كان يحمي نفسه بحارس شخصي ويتجنب الظهور العلني. هذا بالإضافة إلى خوفه من قتله مسموما، لذا فقد جعل الملكة الأم هي المشرفة على المطبخ الملكي<ref name="Shaw"/>.