معاهدة دارين: الفرق بين النسختين

تم إضافة 1 بايت ، ‏ قبل 5 سنوات
الرجوع عن تعديل معلق واحد من 85.179.141.0 إلى نسخة 16363483 من سامي الرحيلي.
(الرجوع عن تعديل معلق واحد من 85.179.141.0 إلى نسخة 16363483 من سامي الرحيلي.)
'''معاهدة دارين''' أو '''معاهدة القطيف'''، كانت معاهدة بين [[عبد العزيز بن عبد الرحمن آل سعود]] أمير [[الرياض]] و[[بريطانيا]]، انتهت المباحثات ووقعت المعاهدة في [[26 ديسمبر]] [[1915]] بين الملك عبد العزيز والسير [[بيرسي كوكس]]، المعتمد السياسي البريطاني ممثل عن الحكومة البريطانية.
 
نصت المعاهدة على اعتراف الحكومة البريطانية بأن مناطق نجد والأحساء والقطيف والجبيل تابعة لآل سعودللسعودية. وحدثت هذه المعاهدة عند بلدة [[دارين]] في جزيرة [[تاروت]] المقابلة لميناء [[القطيف]] على ساحل [[الخليج العربي]]، ولذلك سميت بمعاهدة دارين أو معاهدة القطيف.
 
ولعل نشوء [[الحرب العالمية الأولى]] من أهم الأسباب التي أدت إلى قيام بريطانيا بهذه المعاهدة فقد كانت تسعى لأن يقوم ابن سعود بضرب [[ابن رشيد]] هو حاكم إمارة [[حائل]] في ذلك الوقت، حيث كان ابن رشيد يعيق مواصلات بريطانيا العسكرية مع [[العراق]] بسبب تحالفه مع [[العثمانيين]] ومن الأسباب الأخرى رغبة بريطانيا بأن يحافظ ابن سعود على أمن [[الخليج العربي|الخليج]] ومواصلاته، وسعيها إلى الموازنة بين القوى الموجودة (ابن سعود و[[الشريف حسين]]).