افتح القائمة الرئيسية

تغييرات

تم إزالة 3 بايت ، ‏ قبل 3 سنوات
ط
تنظيف باستخدام أوب (11758)
* [[صحيح البخاري]]: «عن ابن عباس : أنه سئل عن قوله تعالى : ( إلا المودة في القربى ) فقال سعيد بن جبير : قربى آل محمد . فقال ابن عباس : عجلت إن النبي - صلى الله عليه وسلم - لم يكن بطن من قريش إلا كان له فيهم قرابة ، فقال : إلا أن تصلوا ما بيني وبينكم من القرابة ».<ref name="صحيح البخاري</ref>
 
*
قوله تعالى : ( قل لا أسألكم عليه أجرا إلا المودة في القربى ) أي : قل يا محمد لهؤلاء المشركين من كفار قريش : لا أسألكم على هذا البلاغ والنصح لكم ما لا تعطونيه ، وإنما أطلب منكم أن تكفوا شركم عني وتذروني أبلغ رسالات ربي ، إن لم تنصروني فلا تؤذوني بما بيني وبينكم من القرابة .
 
* آية المودة في مصادر الشيعة؛
 
* ما هو المراد بالمودة؟
 
* كيف تكون المودة أجراً للرسالة؟
 
1٬908٬268

تعديل