افتح القائمة الرئيسية

تغييرات

تم إضافة 157 بايت، ‏ قبل 3 سنوات
ط
بوت :عنونت مرجع غير معنون لمعرفة المزيد
يعد الماء قضية هامه لعيش كل الكائنات الحية، ويمكن لبعضها استخدام المياه المالحة ولكن يجب على العديد من الكائنات الحية بما في ذلك الغالبية العظمى من النباتات العليا و[[الثديات]] الحصول على المياه العذبة للعيش، ولكن بعض الثدييات البرية وخاصة [[القوارض]] الصحراوية تستطيع البقاء حية من دون ماء لأنها تولد المياه من خلال عملية [[التمثيل الغذائي]] لبذور [[الحبوب]] ولها أيضا آليات للحفاظ على المياه إلى أقصى درجة.
 
إن المياه العذبة لا تشكل سوى ٢.٧٥ بالمئه من مياه [[الأرض]] بما في ذلك ٢.٠٥ مياه متجمدة في [[الأنهار الجليدية]] و٠،٦٨بالمئه [[مياه جوفيه]] و٠.٠١١ بالمئه [[مياه سطحية]] في البحيرات والأنهار، <ref>[http://www.physicalgeography.net/fundamentals/8b.html 8(b) The Hydrologic Cycle<!-- عنوان مولد بالبوت -->]</ref> إن بحيرات المياه العذبة وخاصة [[بحيرة بايكال]] في روسيا ومنطقة [[البحيرات العظمى في (أمريكا الشمالية)|البحيرات العظمى]] في تستولي على سبعة أثمان هذه المياه السطحية العذبة، وتستولي المستنقعات على باقي النسبة مع كمية صغيرة فقط في الأنهاروأبرزها [[نهر الأمازون]].ويحتوي الغلاف الجوي على الماء بنسبة ٠.٠٤٪.<ref>{{cite book |last= Gleick |first= Peter |coauthors=et al. |editor= Stephen H. Schneider |title= Encyclopedia of Climate and Weather|publisher= Oxford University Press |year= 1996}}</ref>
أما في المناطق الخالية من المياه العذبة على سطحها فتستمد المياه من هطول الأمطار لأن كثافة الأمطار القليله تجعله يطفو على المياه الجوفية المالحة، وبشكل عام فإن معظم المياه العذبة متجمدة على شكل صفائح الجليدية.
 
إن أهم مطلب للنظام البيئي المائي هو تأمين الحد الأدنى من تدفق المياه والحفاظ واستعادة مخصصات الماء على وجه الخصوص.<ref>{{cite book |title= The world's water, 2006-2007: the biennial report on freshwater resources |last= Peter Gleick |first=Peter |authorlink= |coauthors=Heather Cooley, David Katz |year=2006 |publisher=Island Press |location= |isbn= 1597261068 |page= |pages=29–31 |url= http://books.google.com/?id=Lttb1qPh4Z8C|accessdate=2009-09-12}}</ref> ويعد الماء العذب مصدراً طبيعاً مهماً لبقاء واستمرار النظام البيئي، ويستخدم البشر الماء في عدة نشاطات لها تأثير ضار على النظام البيئي السفلي مثل الري والتطبيقات الصناعية، ويعد التلوث الكيميائي للمياه العذبة خطراً يهدد الأنظمة البيئية.
 
ويشكل التلوث الناجم عن النشاط البشري بما في ذلك تسرب النفط خطراً يهدد موارد المياه العذبة أيضاً، فقد حدث أكبر تسرب للنفط في المياه العذبة بسبب سفينة صهريج تدعى [[شل]] في ماغدالينا، [[الأرجنتين]] في 15 يناير 1999، ولوث البيئة والمياه الصالحة للشرب، والنباتات والحيوانات.<ref>[http://www.petroleomagdalena.com Petroleo en Magdalena - República Argentina<!-- عنوان مولد بالبوت -->]</ref>
 
==الزراعة==