افتح القائمة الرئيسية

تغييرات

تم إضافة 555 بايت، ‏ قبل 3 سنوات
ط
بوت :عنونت مرجع غير معنون لمعرفة المزيد
[[ملف:Lepers, Tahiti (1898).jpg|thumb|انتشار الجذام في تاهيتي عام 1895]]
 
الجذام هو [[ورم حبيبي|مرض حبيبي]] بشكل رئيسي يصيب [[جهاز عصبي محيطي|الجهاز العصبي المحيطي (الأعصاب)]] و[[غشاء مخاطي|الغشاء المخاطي]] [[سبيل تنفسي|للجهاز التنفسي العلوي]]؛ ويحتاج ظهور الأعراض إلى فترة قد تصل إلى 20 عاماً.<ref>[http://www.webmd.com/skin-problems-and-treatments/guide/leprosy-symptoms-treatments-history Leprosy Symptoms, Treatments, History, and Causes<!-- عنوان مولد بالبوت -->]</ref> وتعتبر الإصابات الجلدية (البقع الفاتحة أو الداكنة) هي العلامة الخارجية الأساسية.<ref name=Sherris>{{cite book | editor = Ryan KJ, Ray CG | title = Sherris Medical Microbiology | edition = 4th | pages = 451–3 | publisher = McGraw Hill | year = 2004 |isbn = 0-8385-8529-9 | author = Kenneth J. Ryan, C. George Ray, editors. | oclc = 52358530 61405904}}</ref> إذا لم يُعالج، يمكن أن يتطور الجذام ويسبب أضراراً دائمة للجلد والأعصاب والأطراف والعيون. خلافا للمعتقدات الشعبية، لا يُسبب الجذام سقوط أجزاء الجسم؛ على الرغم من إمكانية إصابتها بالخدر أو المرض نتيجة للعدوى الثانوية. والتي تحدث نتيجة لتناقص دفاعات الجسم بسبب المرض الأساسي.<ref name="time.com"/><ref name="Kulkarni2008">{{cite book |title = Textbook of Orthopedics and Trauma | edition = 2 | page = 779 | publisher = Jaypee Brothers Publishers | year = 2008 | isbn = <!--81-8448-242-6, -->9788184482423 | author = Kulkarni GS}}</ref> العدوى الثانوية بدورها يمكن أن تؤدي إلى فقدان الأنسجة مما يسبب قصر وتشوّه أصابع اليدين والقدمين، كنتيجة لامتصاص الجزء الغضروفي إلى الجسم.<ref name="time.com">{{cite journal|author=|title=Lifting the stigma of leprosy: a new vaccine offers hope against an ancient disease|journal=Time|volume=119|issue=19|page=87|date=May 1982|pmid=10255067|doi=|url=http://www.time.com/time/magazine/article/0,9171,925377,00.html }}</ref><ref name="Kulkarni2008" /><ref name="Q and A about leprosy">{{cite web|url=http://www.leprosy.org/leprosy-faqs|title=Q and A about leprosy|quote=Do fingers and toes fall off when someone gets leprosy? No. The bacillus attacks nerve endings and destroys the body's ability to feel pain and injury. Without feeling pain, people injure themselves on fire, thorns, rocks, even hot coffee cups. Injuries become infected and result in tissue loss. Fingers and toes become shortened and deformed as the cartilage is absorbed into the body.|accessdate=2011-01-22|publisher=American Leprosy Missions}}</ref>
 
== المسببات==
== العلاج ==
[[صورة:MDTRegimens-ar.jpg|يسار|تصغير|الأدوية المادة للجذام: النظم القياسية]]
الجذام مرضٌ قابلٌ للشفاء،<ref>[http://www.leprosy.org/get-involved/?campaignid=112244081&adgroupid=3868222053&creative={creative}&keyword=leprosy%20cure&utm_source=bing&utm_medium=cpc&utm_campaign=American%20Leprosy%20Missions&utm_term=leprosy%20cure Get Involved - American Leprosy Missions<!-- عنوان مولد بالبوت -->]</ref> ويمكن تجنب العجز إذا ما توفر العلاج في المراحل المبكرة للمرض.<ref>[https://www.lepra.org.uk/lepra-and-leprosy Lepra | Leprosy<!-- عنوان مولد بالبوت -->]</ref>
ويتوفر عدد من [[عوامل كابحة للجذام|العوامل الكابحة للجذام]] للعلاج. للحالات قليلة العصيات (قليلة العصيات أو شبه الدرنية)، يوصى بالعلاج اليومي بواسطة [[دابسون]] والعلاج الشهري بـ[[ريفامبيسين]] لمدة ستة أشهر.<ref name=Aka2012>{{cite journal | author = Suzuki K, Akama T, Kawashima A, Yoshihara A, Yotsu RR, Ishii N | title = Current status of leprosy: epidemiology, basic science and clinical perspectives | journal = The Journal of dermatology | volume = 39 | issue = 2 | pages = 121–9 | date = February 2012 | pmid = 21973237 | doi = 10.1111/j.1346-8138.2011.01370.x | last2 = Akama | last3 = Kawashima | last4 = Yoshihara | last5 = Yotsu | last6 = Ishii }}</ref> أما بالنسبة للحالات متعددة العصيات (متعددة العصيات أو الجذامية الورمية)، فيوصى بالعلاج اليومي بواسطة [[دابسون]] و[[كلوفازيمين]] إلى جانب الريفامبيسين الشهري لمدة اثني عشر شهراً.<ref name=Aka2012/>
 
 
تشير الأرقام الرسمية التي وردت من 103 بلداً بحسب [[منظمة الصحة العالمية]]، إلى أن انتشار الجذام العالمي المسجل بلغ 180618 حالة في نهاية [[عام]] [[2013]]، وبلغ عدد الحالات الجديدة المبلغ عنها في ذلك العام 215656 حالة.وقد أتاحت منظمة الصحة العالمية المعالجة بالأدوية المتعددة مجاناً أمام جميع المرضى حول العالم منذ عام 1995، ووفرت بذلك علاجاً بسيطاً وشديد الفعالية لجميع أنواع الجذام.
وقد نجح العالم في التخلص من الجذام في عام 2000 (أي أنه حقق معدلاً لانتشار الجذام يقل عن حالة واحدة لكل 000 10 نسمة على الصعيد العالمي). وقد تم شفاء نحو 16 مليون مريض بالجذام بواسطة المعالجة بالأدوية المتعددة خلال العشرين عاماً الماضية.<ref>[http://www.who.int/mediacentre/factsheets/fs101/ar/ منظمة الصحة العالمية | الجُذام<!-- عنوان مولد بالبوت -->]</ref>
 
=== عبء المرض ===
===وضع الجذام في إقليم شرق المتوسط===
 
يبلغ إقليم شرق المتوسط عن نسبة صغيرة من الحالات العالمية الجديدة. وقد تم التخلص من هذا المرض في جميع بلدان الإقليم، باستثناء [[جنوب السودان]]، حيث لا يزال هذا الموقع بحاجة إلى إعادة النظر بعد الانفصال عن السودان في عام 2011. ولا يزال لدى بعض الدول مناطق قليلة لم تحقق التخلص، مثل [[السودان]] و[[مصر]] و[[اليمن]]. فجنوب السودان هو البلد الوحيد في الإقليم من بين البلدان الـ 17 ـ عالمياً ـ الذي أبلغ عن أكثر من 1000 حالة جديدة سنوياً، ومعظم البلدان تُبلغ عن عدد قليل جداً من الحالات، والسودان ومصر وباكستان واليمن تُبْلغ عن ما بين 300 و900 حالة جديدة سنوياً، والمغرب وأفغانستان وجمهورية إيران الإسلامية والصومال تبلغ عن أقل من 100 حالة جديدة سنوياً، وبعض الدول الأعضاء في [[مجلس التعاون الخليجي]] تُبْلغ عن حالات من غير المواطنين.<ref>[http://www.emro.who.int/ar/health-topics/leprosy/index.html WHO EMRO | الجذام | المواضيع الطبية<!-- عنوان مولد بالبوت -->]</ref>
 
== تاريخ الحالة ==
يعمل الأطباء وغيرهم من مقدمي الرعاية الصحية والمنظمات غير الحكومية جاهدين لتثقيف الناس حول هذا المرض. في إحدى الدراسات عندما تم الجمع بين علاج الجذام والتوعية مع برنامج الرعاية الصحية المحلي، خفّت المواقف تجاه المرض إلى حد ما مع فهم الناس للحالة بشكل أفضل. الآن، انخفض معدل انتشار المرض إلى أقل من واحد لكل مليون نسمة في معظم أنحاء الولايات المتحدة.<ref>{{cite journal|last1=Rafferty|first1=J|title=Curing the stigma of leprosy.|journal=Leprosy review|date=June 2005|volume=76|issue=2|pages=119–26|pmid=16038245}}</ref>
 
اعتمدت المنظمات التي تعمل على علاج الجذام الابتعاد عن استعمال مصطلح "مجذوم."<ref>[http://www.leprosymission.org.uk/take-action/dont-call-me-a-leper.aspx Don't call me a leper | Campaign With Us | Join with us | The Leprosy Mission<!-- عنوان مولد بالبوت -->]</ref> حيث أنه أصبح هناك اعتقاد عام أن هذا المصطلح ينفّر الناس بسبب استعماله في اللهجة العامية المحكية كمصطلح يرمز للمنبوذين أو غير الطاهرين أو القذرين أخلاقياً أو حتى الأنجاس.
 
==المراجع==