كيرا تمارا: الفرق بين النسختين

تم إزالة 3 بايت ، ‏ قبل 5 سنوات
ط
بوت :عنونت مرجع غير معنون لمعرفة المزيد
ط (بوت :عنونت مرجع غير معنون لمعرفة المزيد)
ومع ذلك، عندما فشلت محاولاته في ردع الأتراك، ضم إيفان شيشمان على مضض كيرا تمارا إلى حريم السلطان بالعاصمة العثمانية [[بورصة]]. وظلت هي باقية على عقيدتها [[المسيحية]]. وفي بوريل سيندانيك، تم الإشادة بالمصير الذي وصلت له باعتباره تضحية بالنفس:
<div align=left>
{{quote|''...For Kera Tamara, daughter of the great Emperor Ivan Alexander, great princess, wife of the great emir Amurat, to whom she was given for the sake of the Bulgarian people. And she, when she arrived there, kept her Orthodox faith, freed her people, lived well and pious and died in peace, may her memory live forever...''<ref name="Пламенمولد Павлов"تلقائيا1>'''Павлов''', Пламен. Търновските царици. В.Т.:ДАР-РХ, 2006.<br/> ''Queens of Tarnovo'', Plamen Pavlov, 2006</ref>}}
</div>
لا يزال قبر كيرا تمارا موجودًا حتى اليوم في بورصة في مقبرة عائلة السلالة العثمانية بجوار قبر مراد الأول ويعرف الزائر هذا المكان باعتباره "الإمبراطورة البلغارية ماريا". وبناءً على وصية كيرا تمارا، ظل قبرها مكشوفًا وتم زرع الشعير على أرض مقبرتها.