عنفة بخارية: الفرق بين النسختين

تم إضافة 319 بايت ، ‏ قبل 4 سنوات
ط
Bot: Converting bare references, using ref names to avoid duplicates, see FAQ
ط (Bot: Converting bare references, using ref names to avoid duplicates, see FAQ)
[[ملف:IGT Blades.jpg|تصغير|[[ريشة عنفة|ريش العنفة]]]]
[[ملف:Ljungstroem turbine.jpg|تصغير|يسار]]
'''عنفة بخارية''' أو '''توربين بخاري''' ( بالإنجليزية: Steam turbine ) هي من أهم أنواع [[عنفة|العنفات]] التي تستخدم في [[محطات توليد الطاقة الكهربائية]]. هي جهاز ميكانيكي يستخرج [[الطاقة الحرارية]] من ضغط [[البخار]]، ويحولها إلى حركة دوارة. مظهره العصري اخترعه [[السير تشارلز بارسونز]] في عام ١٨٨٤.<ref>[http://www.britannica.com/EBchecked/topic/444719/Sir-Charles-Algernon-Parsons Sir Charles Algernon Parsons | British engineer | Britannica.com<!-- عنوان مولد بالبوت -->]</ref>
و حل تقريبا محل [[آلة بخارية|الآلة البخارية]] التي كانت تعمل بمكبس . يعود ذلك في المقام الأول لزيادة الكفاءة الحرارية له وزيادة الطاقة المولدة منه بالنسبة إلى الوزن . لأن التوربينات تولد [[الحركة الدوارة]] ، فهى مناسبة بصفة خاصة لاستخدامها لتدوير [[مولد كهربائي|المولدات الكهربائية]] التي تنتج [[التيار الكهربائي]] على المستوى الكبير في محطات القوى — حوالي ٨٠ ٪ من الكهرباء المولدة في العالم يتم عن طريق استخدام التوربينات البخارية.
هذا ينطبق على محطات القوي التي تعمل بالفحم أو بالنفط أو [[مفاعل نووي|المفاعلات النووية]] ، إذ أنها جميعها تحول حرارة الوقود إلى بخار ذو ضغط عالي ، وعن طريقة يتم تشغيل التوربين البخاري ومعه يدور المولد الكهربائي فتنتج الطاقة الكهربائية التي تشغل المصانع وتمد المنازل بالكهرباء. كذلك تقوم محطات استغلال [[الطاقة الشمسية]] المبنية على تسخين الماء أو تسخين الزيت أو تسخين الأملاح ، فهي تسخن بحرارة الشمس الماء وتحوله إلى بخار ، ومن البخار ينتج التيار الكهربائي بواسطة توربين ومولد كهربائي .
== التسيير البحرى ==
[[ملف:Turbinia At Speed.jpg|thumb|يمين|200px|وTurbinia -- أول التوربينات البخارية التي تعمل بالطاقة السفينة]]
يظهر استخدام آخر للتوربينات البخارية في [[السفن]] ؛ حيث أن صغر حجمها، وقلة الصيانة وخفة الوزن، وانخفاض الاهتزاز هي المزايا التي لا تقهر. وتكون التوربينات البخارية فعالة فقط عندما يتم تشغيلها بمعدل آلاف الدورات في الدقيقة، في حين أن أكثر الطرق فعالية هي لتصاميم المروحة بسرعة أقل من ١٠٠ لفة في الدقيقة. لذا فان علب التروس المقللة الدقيقة (و بالتالي المكلفة) تستخدم عادة، على الرغم من أن العديد من السفن، مثل ''[[Turbinia]]''، قد تدفع مباشرة من التوربينات البخارية إلى مهاوي المروحة. ويقابل تكلفة الشراء احتياجات أقل بكثير من الوقود والصيانة وصغر حجم التوربينات بالمقارنة مع المحرك الترددي مع وجود قوة معادلة له. ومع ذلك، فان محركات الديزل هي قادرة على زيادة الكفاءة : كفاءة دورة التوربينات البخارية حتى الآن لكسر ٥٠ ٪، ومع ذلك فان محركات الديزل بشكل روتيني تزيد على ٥٠ ٪، لا سيما في التطبيقات البحرية.<ref>http://www.ansys.com / أصول / شهادات / siemens.pdf</ref><ref>[http://pepei.pennnet.com/display_article/152601/6/ARTCL/none/none/1/New-Benchmarks-for-Steam-Turbine-Efficiency/ New Benchmarks for Steam Turbine Efficiency - Power Engineering<!-- عنوان مولد بالبوت -->]</ref><ref>[http://en.wikipedia.org/wiki/Wärtsilä-Sulzer_RTA96-C Wärtsilä-Sulzer RTA96-C - Wikipedia, the free encyclopedia<!-- عنوان مولد بالبوت -->]</ref><ref>https : / / www.mhi.co.jp/technology/review/pdf/e451/e451021.pdf</ref>
 
تستخدم [[السفن والغواصات التي تعمل بالطاقة النووية]] مفاعل نووي لخلق البخار وإما استخدام التوربينات البخارية مباشرة للدفع الرئيسي، مع توفير مولدات للطاقة المساعدة، أو توظيف دفع اكهربائى توربينى، حيث تدفع التوربينات البخارية، مع مجموعة مولدات الدفع المنصوص من المحركات الكهربائية. يتم اختيار الطاقة النووية في كثير من الأحيان، حيث يكون الديزل غير عملي (كما هو الحال في تطبيقات الغواصات) أو المشاكل اللوجستية للتزود بالوقود (على سبيل المثال، كاسحات الثلج). فقد قدر أن وقود المفاعل النووي [[للبحرية الملكية]] ل [[الغواصة فانجارد]] يكفي ل ٤٠ دورة بحرية للعالم—يحتمل أن تكون كافية لخدمة السفينة بأكملها مدى الحياة.