افتح القائمة الرئيسية

تغييرات

تم إضافة 459 بايت، ‏ قبل 11 سنة
اضافة
وهو الزعيم فرج بن حسين القاضي، كان والده قاضي عشائر الجاف، ولد عام 1305هـ، الموافق عام 1887م، وتعلم [[القرآن]] في صغره ثم أكمل دراسته العسكرية وسافر إلى [[إستانبول]]، وتخرج ضابطا خيالا، وحضر مؤتمر [[سوريا]]، وعين حاكما عسكريا في [[حلب]] في عهد [[الملك فيصل الأول]]، ثم عاد إلى [[العراق]]، وعين في حامية العمارة، (وهي محافظة [[ميسان]] حاليا)، وكان رجلا وديعا كريم النفس، أحبه الجنود والضباط، ولقبوه بلقب (فرج عمارة)، وكانت هوايته الفروسية، وركوب الخيل ولعبة (البولو) وله فيها جوائز وكؤوس.
 
وفي عام 1941م نال رتبة (نقيب)، وعين آمر مستودع لتدريب الخيالة ، وفي عام 1936م، عين آمرا لمعسكر الغزلاني في [[الموصل]]، وفي عام 1941م كان رئيسا للمجلس العرفي العسكري في [[الموصل]] لمحاكمة الشباب الذين قتلوا القنصل [[بريطانيا|البريطاني]]، وسعى لتبرئتهم على الرغم من مطالبة [[بريطانيا|الإنكليز]] بهم لأعدامهم فأخروا ترفيعه العسكري لعدة سنوات، ثم عين مديرا عاما للتجنيد في [[بغداد]]، .
 
وكان رجلا نزيها عفيفا، عين في أواخر أيامه مديرا للحقل الحيواني في مزرعة (أبو غريب) فبقي مدة ثم ترك الوظيفة.
 
==صلاته==
كان له صلة مع المير زيد بن الحسين وكذلك كانت له علاقات مع المجاهدين الفلسطينيين (فوزي القاوقجي) وجماعة مفتي [[فلسطين]] الحاج [[أمين الحسيني]]
 
==مصادر==