افتح القائمة الرئيسية

تغييرات

ط
بوت التصانیف المعادلة (25) +ترتيب (۸.۶): + تصنيف:تاريخ اليابان الاقتصادي
'''المعجزة الاقتصادية اليابانية بعد الحرب''' هو الاسم الذي يطلق على الظاهرة [[تاريخ اليابان|التاريخية]] في [[اليابان]] للفترة القياسية لـ [[النمو الاقتصادي]] بعد [[الحرب العالمية الثانية]].
 
== الخلفية التاريخية ==
لقد كانت تلك المعجزة الاقتصادية نتيجة استفادة اليابان بعد الحرب العالمية الثانية و[[ألمانيا الغربية]] من [[الحرب الباردة]]. ولقد حدثت هذه المعجزة جزئيًا نتيجة المساعدات والمعونة التي قدمتها الولايات المتحدة، ولكن نتجت هذه المعجزة أساسًا نتيجة التدخل الاقتصادي للحكومة اليابانية. حققت الولايات المتحدة وجودًا قويًا في اليابان بعد الحرب العالمية الثانية بهدف تعطيل زحف النفوذ [[اتحاد سوفيتي|السوفيتي]] في المحيط الهادئ. ولقد كانت الولايات المتحدة معنيةً أيضًا بالنمو الاقتصادي في اليابان فقد كان هناك تهديد بأن الشعب الياباني التعيس والفقير بعد الحرب العالمية الثانية سوف يتحول إلى الشيوعية وإن فعل ذلك سيضمن هذا سيطرة الاتحاد السوفيتي على المحيط الهادئ.
 
من السمات المميزة للاقتصاد الياباني أثناء سنوات "''المعجزة الاقتصادية''": التعاون بين المصنعين والموردين والموزعين والبنوك في جماعات مترابطة يطلق عليها اسم كيرستو (مجموعات الأعمال)P واتحادات نقابات الصناعات القوية و[[شانتو]] (الأجور السنوية) المميزةP والعلاقات الطيبة مع الموظفين الحكوميين وضمان العمل طوال العمر (شوشين كويو (العمالة الدائمة في اليابان)) في الشركات الكبيرة وفي المصانع العمالية المنظمة جدًا. لقد انبثقت هذه المعجزة الاقتصادية أساسًا عن السياسة الاقتصادية اليابانية، لا سيما من خلال وزارة الصناعة والتجارة الدولية.
 
== المساهمات الأمريكية ==
[[ملف:Ki-43s and Ki-84s.jpg|220px|thumb|التأسيس الفني لصناعة الطيران التي نجت من الحرب]]
[[ملف:Amberley TV.jpg|thumb|220px|أجهزة التلفاز المصنعة في اليابان أثناء فترة الازدهار الاقتصادي]]
في منتصف العقد الرابع من القرن العشرين وحتى نهايته هددت تكاليف الحرب بحدوث دمار اقتصادي في اليابان. فقد كان التضحم الاقتصادي و[[البطالة]] والنقص في جميع المجالات متفاقمًا بعد الحرب العالمية الثانية. لكن لم يتحقق التحسن الاقتصادي في اليابان نتيجة جهود اليابان بمفردها. فقد لعبت الإدارة الأمريكية، تحت إشراف [[القائد الأعلى لقوات التحالف]] (SCAP)، دورًا محوريًا في تعافي الاقتصاد الياباني في بدايته، رغم أن الإجراءات التي اتخدتها الحكومة اليابانية كانت تدعم النمو السريع بعد الحرب. فقد كان المسؤولون في القيادة العليا لقوات التحالف يرون أن التنمية الاقتصادية لن تحقق [[ديمقراطية|الديمقراطية]] فقط في اليابان، ولكنها ستحول أيضًا دون عودة ظهور السياسة العسكرية وستعيق الشيوعية. ولقد أضافت العمليات العسكرية العدائية في [[شبه جزيرة كوريا]] المزيد من الدعم للاقتصاد عام 1950 فقد دفعت الإدارة الأمريكية للحكومة اليابانية مبالغ طائلة من أجل عمليات "شراء خاصة".وكانت تلك المدفعوعات تعادل 27% من إجمالي حركة التصدير اليابانية.<ref>{{Cite book|last=Nakamura |first=Takafusa |others=trans. Jacqueline Kaninski |title=The Postwar Japanese Economy: Its Development and Structure |year=1981 |format=book |publisher=University of Tokyo Press |location=Tokyo |chapter=3: Rapid Growth |page=56}}</ref> ولقد أصرت [[الولايات المتحدة]] أيضًا على دخول اليابان الاتفاقية العامة للتعريفة الجمركية والتجاراتفاقية الجات كـ "عضو مؤقت" - رغم معارضة بريطانيا. وفي أثناء [[الحرب الكورية]]، انسحبت القيادة العامة لقوات التحالف وأعادت [[معاهدة السلام مع اليابان]] [[السيادة]] للحكومة اليابانية.
 
== الإسهامات الحكومية ==
استمرت فترة التعافي المالي في اليابان حتى بعد انسحاب القيادة العامة لقوات التحالف وكان الازدهار الاقتصادي مدفوعًا بانتهاء [[الحرب الكورية]]. لقد صمد الاقتصاد الياباني أمام الركود الكبير الناتج عن خسارة المدفوعات الأمريكية لعمليات الشراء العسكرية واستمر في تحقيق المكاسب. ومع نهاية الستينيات كانت اليابان قد نفضت أشلاء الحرب العلامية الثانية لتحقق تعافيًا اقتصاديًا سريعًا مذهلاً وكاملاً. فوفقًا لميكيسو هين، شهدت الفترة المؤدية إلى نهاية الستينيات "أعظم سنوات الرخاء في اليابان منذ أن حبست [[أماتيراسو|إلهة الشمس]] نفسها خلف باب حجري اعتراضًا على سوء سلوكيات شقيقها [[سوسانو]]." ولقد ساهمت الحكومة اليابانية في المعجزة الاقتصادية في اليابان بعد الحرب بدفع النمو الاقتصادي في القطاع الخاص، أولاً من خلال سن القوانين وتشريعات الحماية التي أدارت الأزمات الاقتصادية إدارة فعالة ثم ركز لاحقًا على التوسع التجاري.
 
أسست إدارة إيكيدا أيضًا سياسة توزيع التجارة الأجنبية، وهو نظام لتنظيم الواردات وضع بهدف منع المنتجات الأجنبية من إغراق الأسواق اليابانية. استخدام وزارة الصناعة والتجارة الدولية هذه السياسة في دفع الاقتصاد من خلال تشجيع الصادرات وإدارة الاستثمار ومراقبة القدرات الإنتاجية. ولقد قامت الوزارة عام 1953 بتنقيح سياسة توزيع التجارة الأجنبية لدعم الصناعات المحلية وزيادة حافز القدرة على التصدير ومراجعة الروابط في نظام التصدير. ولقد أكدت عملية مراجعة لاحقة على هذه السياسة القدرة الإنتاجية القائمة على توزيع التجارة الأجنبية بهدف منع الإغراق الأجنبي.
 
== "الرواج في الستينيات" والانتقال إلى التصدير ==
لقد مهدت فترة النمو الاقتصادي السريع ما بين عامي 1955 و1961 الطريق أمام "الرواج في الستينيات" هذا العقد الثاني الذي ارتبط عمومًا بالمعجزة الاقتصادية اليابانية. فقد قدر إجمالي الناتج المحلي في اليابان عام 1965 بما يزيد عن 91 مليار دولار أمريكي. وبعد خمسة عشر عامًا، أي عام 1980، ارتفع إجمالي الناتج المحلي الاسمي ارتفاعًا كبيرًا ليسجل رقمًا قياسيًا قيمته 1.065 تريليون دولار أمريكي.
 
نشر كانيم أكاماتسو عام 1962 مقالته الشهيرة لتقديم فكرة نموذج الإوز الطائر ويتوقع في هذا النموذج أن الدول الأسيوية ستلحق بالعالم الغربي كجزء من تسلسل إقليمي حيث سيتحول إنتاج البضائع الاستهلاكية باستمرار من الدول الأكثر تقدمًا إلى الدول الأقل تقدمًا. ولقد سمي هذا النموذج بهذا الاسم حيث كان أكاماتسو يرى هذا النموذج كصورة الإوز الطائر في تناغم بينما تقوم اليابان بدور القائد المستبصر.
 
== الاستنتاجات ==
انتهت فترة النمو مع حدوث فقاعة أسعار الأصول اليابانية عام 1991. ثم تلا ذلك "العقد المفقود" (1991–2000).
 
تتسق أيضًا نتيجة المعجزة الاقتصادية مع نتيجة [[الحرب الباردة]]. ففي حين وصل سوق الأوراق المالية في اليابان إلى أقصى قمة له مع نهاية عام 1989، فقد تعافى لاحقًا عام 1990، ثم انخفض انخفاضًا شديدًا عام 1991. وتتسق نتيجة فقاعة أسعار الأصول اليابانية مع سنة اندلاع [[حرب الخليج]] و[[تفكك الاتحاد السوفيتي]].
 
== انظر أيضًا ==
* [[تاريخ اليابان الاقتصادي]]
* [[داء ميناماتا]]
* الدولة التنموية
 
== الحواشي ==
{{مراجع}}
 
== المراجع ==
* Allen, G.C. Japan’s Economic Recovery. Oxford: Oxford University Press, 1958.
* Allinson, Gary. Japan’s Postwar History Ithaca: Cornell University Press, 1997.
* Van Wolferen, ''The Enigma of Japanese Power'', Vintage, 1990 (ISBN 0-679-72802-3)
 
== وصلات خارجية ==
* [http://dostoevskiansmiles.blogspot.com/2008/10/zaibatsu-dissolution-reparations-and.html Zaibatsu Dissolution, Reparations and Administrative Guidance]
* [http://www.huffingtonpost.com/yukio-hatoyama/japan-must-shake-off-us-s_b_268567.html Japan Must Shake Off U.S.-Style Globalization] by Yukio Hatoyama
 
{{DEFAULTSORT:Japanese Post-War Economic Miracle}}
 
[[تصنيف:ازدهار اقتصادي]]
[[تصنيف:اقتصاد القرن 20]]
[[تصنيف:القرن 20 في اليابان]]
[[تصنيف:تاريخ اليابان الاقتصادي]]
[[تصنيف:تاريخ اليابان في الحرب الباردة]]
[[تصنيف:ازدهار اقتصادي]]
1٬907٬349

تعديل