كلايف أنطوني ستاس: الفرق بين النسختين