افتح القائمة الرئيسية

تغييرات

تم إضافة 3٬610 بايت، ‏ قبل 3 سنوات
لا يوجد ملخص تحرير
 
'''هانيء بن عروة بن نمران بن عمرو بن قعاس بن عبد يغوث بن مخدش بن حصر بن غنم بن مالك بن عوف بن منبه بن غطيف بن مراد بن مذحج. أبو يحيى المذحجي المرادي الغطيفي'''. تابعي جَّليل من أصحاب أمير المؤمنين [[علي بن أبي طالب]], حارب معه في [[موقعة الجمل|الجمل]] و[[معركة صفين|صفين]] و[[معركة النهروان|النهروان]], وهو من أعلام القرن الأول الهجري. كان هانيء من وجهاء أنصار علي بن أبي طالب في مدينة [[الكوفة]] ومن المناصرين ل[[مسلم بن عقيل]] وثورته. ألقى [[عبيد الله بن زياد]] القبض عليه وأُعدم في [[يوم عرفة]] التاسع من ذو الحجة سنة 60 للهجرة وأرسل رأسه إلى [[يزيد بن معاوية]] وكان عمره آنذاك بِضعاً وتسعين.<ref>{{مرجع ويب| الأخير =| الأول =| المؤلف =| وصلة المؤلف =| المؤلفين المشاركين =| تاريخ = | سنة = | شهر =| مسار أرشيف =| مسار =http://www.al-shia.org/html/ara/ahl/?mod=ashabhm&id=158| عنوان =هاني بن عروة المذحجي (رضي الله عنه)| تنسيق =| العمل =| صفحات =| الناشر =مركز آل البيت العالمي للمعلومات| اللغة =| تاريخ الوصول =}}</ref><ref>{{مرجع كتاب|الأخير1= السماوي|الأول1= محمد|المؤلف1= |وصلة المؤلف1= |المحرر= |المؤلفين المشاركين= |العنوان= إبصار العين في أنصار الحسين عليه السلام|الطبعة= |الصفحة= ٢٩٩|مسار= http://www.ansarh.com/maaref_details_299_هاني_بن_عروة_المرادي.html|سنة= |الناشر=|الرقم المعياري= |تاريخ الوصول= |المكان= |اللغة= |العنوان بالعربي=}}</ref> بينما لا تذكر رواية الطبري إرسال الرأس إلى يزيد.<ref>{{مرجع كتاب|المؤلف1= أبو جعفر بن جرير الطبري|المحرر= محمد بن طاهر البرزنجي|العنوان= صحيح تاريخ الطبري|الصفحة= 66 من الجزء 4|الناشر=دار ابن كثير}}</ref>
 
==نسبه==
 
هو هانئ بن عروة بن الفضفاض بن نمران بن عمرو بن قماس بن عبد يغوث المرادي ثم الغطيفي يرجع نسبه إلى بني مراد من قبيلة مَذحِج<ref> ابن عبدربه، ج 3 ، ص 363 ؛ ابن حزم اندلسي، ص 406</ref> و كان وجه بني مراد وسيدهم<ref>التستري، ج 10 ، ص 490</ref> من أشراف الكوفة ومتقدميهم.<ref>ابن قتيبة، ج 2، ص 4</ref>
 
==نبذة عن حياتة ما قبل ورود مسلم بن عقيل إلى الكوفة==
 
لم تسعفنا المصادر التاريخية بمعلومات وافرة عن حياته قبل دخول سفير [[الحسين بن علي]] [[مسلم بن عقيل]] الكوفة، واكتفت بالإشارة إلى اشتراكه في [[معركة الجمل]]<ref> إبن أعثم الکوفي، ج 5، ص 40</ref> و صفين <ref>إبن مزاحم، ص 137</ref> و كان أحد الوجوه التي كان [[علي بن أبي طالب]] يستشيرها في [[معركة صفين]]. ولما دعا [[علي بن أبي طالب]] حسان بن مخدوج، فجعل له رياسة كندة وربيعة التي كانت للأشعث بن قيس، فتكلم في ذلك أناس من أهل اليمن، منهم الأشتر، وعدي الطائي، وزحر بن قيس وهانئ بن عروة، فقاموا إلى علي فقالوا: يا [[علي بن أبي طالب|علي]]، إن رياسة الأشعث لا تصلح إلا لمثله، وما حسان بن مخدوج مثل الأشعث.<ref>إبن مزاحم، ص ۱۳۷</ref>
 
و كان هانئ أحد اقطاب ثورة [[حجر بن عدي]] ضد [[عبيد الله بن زياد|إبن زياد]].<ref>البلاذري، ج ۵، ص ۲۵۵</ref> و كان من المعترضين على ولاية [[يزيد بن معاوية| يزيد]] فقد أشارت بعض المصادر التاريخية والحديثية الى أن وفداً من أهل الكوفة وفد على [[معاوية بن أبي سفيان|معاوية ]] حين خطب لابنه يزيد بالعهد بعده وفي أهل الكوفة هانئ بن عروة المرادي وكان سيداً في قومه، فقال يوما في مسجد دمشق والناس حوله: العجب لمعاوية يريد أن يقسرنا على بيعة يزيد وحاله حاله وما ذاك والله بكائن.<ref>أبو علي مسکويه، ج ۲، ص ۳۲؛ إبن أبي الحديد، ج ۱۸، ص ۴۰۷؛ التستري، ج ۱۰، ص ۴۹۱</ref>
 
==قبيلته==
 
كان هانئ سيداً في قومه وقد سجل لنا المسعودي في تاريخه وغيره من المؤرخين ما يشير الى عظم مكانة الرجل في قومه بأن هانئ بن عروة كان شيخ مراد وزعيمها إذا ركبَ ركبَ معه أربعة آلاف دارع وثمانية آلاف راجل ، فإذا أجابتها أحلافها من كندة وغيرها كان في ثلاثين ألف دارع.<ref> ج ۳، ص ۲۵۵</ref> و مع ذلك ترك وحيداً حينما اقتيد من قبل زبانية إبن زياد ولم يستجب دعوته أحد من تلك الجموع الغفيرة.<ref> إبن اعثم الکوفي، ج ۵، ص ۶۱؛ الطبري، تاريخ؛ التستري، ج ۱۰، ص ۴۹۳ ، الزرکلي، ج ۸، ص ۶۸</ref> و كان [[علي بن أبي طالب]] قد تنبأ بمصير هانئ وشهادته.<ref>الأمين، ج ۷، ص ۷</ref>
 
== شيء من سيرته وسبب قتله ==
 
:لجأ إلى [[كثير بن شهاب المذحجي|كُثير بن شهاب المذحجي]]، والي [[خراسان]] أيام [[معاوية بن أبي سفيان]]، وكان كثير قد اختلس أموالاً، فطلبه معاوية، وذهب هانيء إلى الخليفة في [[دمشق]]، ودخل مجلسه ومعاوية لا يعرفه، ثم سأله معاوية عن نفسه فعرفه بنفسه، ثم قال معاوية: "'''أين المذحجي'''؟"، فقال: "'''هو عندي في عسكرك يا أمير المؤمنين'''"، فرد معاوية: "ا'''نظر ما اختانه فخذ منه بعضاً، وسوغه بعضاً'''".<ref name="Termanini">د.عبد السلام الترمانيني، " أحداث التاريخ الإسلامي بترتيب السنين: الجزء الأول من سنة 1 هـ إلى سنة 250 هـ"، المجلد الأول (من سنة 1 هـ إلى سنة 131 هـ) دار طلاس ، دمشق.</ref>
 
2٬322

تعديل