افتح القائمة الرئيسية

تغييرات

تم إضافة 51 بايت، ‏ قبل 3 سنوات
ط
| weapons =
}}
'''مذبحة سميل ''' ({{سرن|ܦܪܡܬܐ ܕܣܡܠܐ|پرمتا د سمّيلِ}}) كانت مذبحة قامت بها الحكومة [[عراق|العراقية]] بحق أبناء الأقلية [[آشوريون|الآشورية]] في شمال العراق في عمليات تصفية منظمة بعهد حكومة [[رشيد عالي الكيلاني]] ازدادت حدتها بين 8-11 [[آب]] [[1933]]. يستخدم المصطلح وصف المذبحة في بلدة [[سميل]] بالإضافة إلى حوالي 63 قرية آشورية في لواء الموصل آنذاك (محافظتي [[محافظة دهوك|دهوك]] [[محافظة نينوى|ونينوى]] حاليا)، والتي أدت إلى موت حوالي 600 شخص بحسب مصادر بريطانية،<ref name=Zubaida370>{{Harvnb|Zubaida|2000|p=370}}</ref> وأكثر من 3,000 آشوري بحسب مصادر أخرى.<ref name = "IFHR">International Federation for Human Rights — "[http://www.fidh.org/IMG/pdf/iq350a.pdf Displaced persons in Iraqi Kurdistan and Iraqi refugees in Iran]", 2003.</ref><ref name = "AINA">"The Origins and Developments of Assyrian Nationalism", Committee on International Relations Of the [[University of Chicago]], by Robert DeKelaita [http://www.aina.org/books/oadoan.pdf]</ref>
كان الشعب الآشوري قد خرج لتوه من إحدى أسوأ مراحل تاريخه عندما أبيد أكثر من نصفهم خلال [[مذابح آشورية|المجازر]] التي اقترفت بحقهم من قبل [[الدولة العثمانية]] وبعض العشائر الكردية التي تحالفت معها أبان [[الحرب العالمية الأولى]].<ref>Joseph Yacoub, La question assyro-chaldéenne, les Puissances européennes et la SDN (1908–1938), 4 vol., thèse Lyon, 1985, p. 156.</ref>
 
 
== خلفية ==
غالبية الآشورية المتأثرين بالمذابح كانوا من أتباع [[كنيسة المشرق الآشورية]] (عرفوا أحيانا [[نسطورية|بالنساطرة]])، الذين سكنوا أصلاً في منطقتي [[حكاري (منطقة)|حكاري]] و[[برواري]] الجبلية التي تغطي أجزاء من محافظتي [[محافظة هكاري|هكاري]] [[محافظة شرناق|وشرناق]] [[محافظة وان|ووان]] في [[تركيا]] [[محافظة دهوك|ودهوك]] في [[العراق]]، وتراوحت اعدادهم ما بين 75000 و 150000.<ref name="Joseph133">{{Harvnb|Joseph|2000|p=60}}</ref><ref name="Gaunt125">{{Harvnb|Gaunt|Bet-Sawoce|2006|pp=125–126}}</ref>
 
قتل معظم هؤلاء الآشوريين خلال [[مذابح سيفو]] خلال الحرب العالمية الأولى على يد [[العثمانيين]] [[أكراد|والأكراد]]. بينما كان على الباقين القيام بمسيرتين شتائيتين إلى [[أورميا]] في عام 1915 و[[مدينة همدان|همدان]] في عام 1918. نقل العديد منهم بعدئذ إلى معسكرات للاجئين في [[بعقوبة]]، ولاحقا إلى [[الحبانية]]، وقد قام البريطانيون بتجنيد الذكور من الآشوريين في اللواء الذي عرف باللواء الآشوري أو الليفي على أساس تدريبهم من أجل تكوين لواء عسكري قادر على حمايتهم لدى عودهم إلى قراهم. وبالفعل عاد معظم آشوريي حكاري إلى قراهم غير أن قيام [[ثورة العشرين]] دعت البريطانيين إلى استعمال هذا اللواء من أجل إخضاع التمرد، فأصبح من تبقى منهم بدون أي قوة دفاعية فعادوا ونزحوا إلى العراق مجددا لدى عودة الجيش التركي للمنطقة بقيادة [[مصطفى كمال أتاتورك]] سنة 1920.<ref name="Stafford30">{{Harvnb|Shimun|2010|p=29-31}}</ref>
أعيد توطين معظم آشوريو حكاري بعد عام 1925 في مجموعة من القرى في شمال العراق.<ref name="Stafford42">{{Harvnb|Stafford|2006|pp=42–43}}</ref> كانت ملكية بعض تلك القرى تعود إلى الحكومة العراقية، بينما أمتلك إقطاعيون وأغوات أكراد قرى أخرى، وبحسب العقود الموقعة كان لهم الحق في طردهم منها في أي وقت.<ref name="Stafford53">{{Harvnb|Stafford|2006|pp=53–54}}</ref>
 
 
استلمت عصبة الأمم في الفترة بين 1931 و 1932 خمس وثائق من الآشوريين في العراق حددوا فيها مطالبهم قبيل إنهاء الانتداب البريطاني على العراق. جاءت ال وثيقتين في 20 و-23 تشرين الأول 1931 من مجموعة من القادة من ضمنهم مار شمعون طالبوا فيها بنقل اللاجئين إلى دولة تحت سيطرة قوة أوروبية، وفضلوا بذلك سوريا التي كانت لا تزال تحت الانتداب الفرنسي. لم تعترض بريطانيا أو العراق على هذا الطلب غير أنه لم يتطوع أي طرف لتحقيق هذه المطالب.<ref name=demands>P. C. Zane, W. Canon [http://www.aina.org/articles/lfnaqfah.htm The League of Nations and the Quest for an Assyrian Homeland], AINA.org</ref>
جاء الطلب الثالث في 16 حزيران 1932 حيث التقى البطريرك مع قادة الآشوريين في [[العمادية]] ورفع المجتمعون وثيقة إلى الحكومة العراقية وعصبة الأمم تدعو إلى الاعتراف بالآشوريين كملة (شعب) ضمن العراق وتطالب بإعادة ترسيم الحدود مع تركيا بحيث تضم [[منطقة حكاري]] بالإضافة إلى [[العمادية]] وبعض أطراف اقضية زاخو ودهوك والعمادية. كما حثت الوثيقة على إنشاء منطقة حكم ذاتي لهم أما في مناطق حكاري الواقعة تحت السيادة التركية حينئذ أو في المناطق الجنوبية المتاخمة لها في [[زاخو]] و[[العمادية]] و[[دهوك]].<ref name=zane>Phillip C. Zane & Waleeta Canon, [http://www.aina.org/articles/lfnaqfah.htm The League of Nations and the Quest for an Assyrian Homeland], AINA.org</ref> كما طالبت هذه العريضة بالاعتراف بمار شمعون زعيما روحيا ودنيويا عليهم، وإعطاءه صلاحية لتعيين عضو يمثلهم في البرلمان العراقي. غير أن الحكومة العراقية سرعان ما رفضت هذه المطالب خشية تلقي دعوات مماثلة من قبل مجموعات عرقية ودينية أخرى كالأكراد والعرب [[شيعة|الشيعة]].<ref name="Stafford110">{{Harvnb|Stafford|2006|p=110}}</ref> وتحجج نوري السعيد بأن الآشوريين (بعض حصرهم بأتباع [[كنيسة المشرق الآشورية]]) لا يشكلون سوى ربع مسيحيي لواء الموصل ولذا لا يحق لهم بالمطالبة بمقعد في البرلمان. كما رفضت تركيا إعادة ترسيم الحدود أو السمح للاجئين بالعودة لقراهم.<ref name=demands/>
 
جاء الطلب الرابع في 21 أيلول 1932 وقد وقع عليه 58 من الأعيان ممثلين 2395 عائلة، وبحسب المصادر البريطانية فقد صدرت هذه الوثيقة من مطران بروار والعمادية. اعترضت هذه الوثيقة على الوتيقة الثالثة بحجة أن مار شمعون لا يمثل جميع الآشوريين وذكرت أن الآشوريين باختلاف مذاهبهم ممتنون للحكومة العراقية. وفي اليوم التالي أصدر مار شمعون وثيقة يؤكد فيها على حقوق الآشوريين في المطالبة بعودة حكاري إلى العراق أو توطين الآشوريين في المناطق المحاذية لها. كما ذكر الحكومة أن الآشوريين صوتوا بضم لواء الموصل إلى العراق في استفتاء 1925.<ref name=demands/>
وإعادة تشكيل مخافر الشرطة في لواء الموصل بحيث لايبقى مخفر يؤلف من آشوريين فقط <ref name="المركز الوطني لحفظ الوثائق - ملفات البلاط الملكي 115/1933">المركز الوطني لحفظ الوثائق - ملفات البلاط الملكي 115/1933.</ref> وإرسال مفتش إلى الهنيدي لضبط البنادق التي هي في حوزة قوات الليفي الآشورية وأن تكون لديهم إجازة رسمية بحملها<ref name="كتاب تاريخ الوزارات العراقية ج3 - عبد الرزاق الحسني - طبعة 1982 - ص184">كتاب تاريخ الوزارات العراقية ج3 - عبد الرزاق الحسني - طبعة 1982 - ص184،.</ref>
 
دعي مار شمعون بعد ذلك إلى بغداد للتفاوض مع حكومة [[حكمت سليمان]] في حزيران 1933، واحتجز هناك بعد أن رفض أن التخلى عن مطالبه.<ref name="Stafford133">{{Harvnb|Stafford|2006|p=133}}</ref> ونفي في نهاية المطاف إلى [[قبرص]].<ref name="peshitta1">{{cite web|title=Biography of His Holiness, The Assyrian Martyr، The Late Mar Eshai Shimun XXIII|url=http://www.peshitta.org/initial/mareshai.html|work=Committee of the 50th Anniversary of the Patriarchate of Mar Eshai Shimun XXIII|publisher=peshitta.org|accessdate=23 September 2011}}</ref>
 
== المجازر ==
=== الدور البريطاني ===
واجهت العلاقة العراقية-البريطانية فتورا خلال وبعد الأزمة.
فبالرغم من تشجيعهم للسلطات العراقية بوضع مار شمعون رهن الإقامة الجبرية في بغداد لنزع فتيل التوتر.<ref name=Husry173>{{Harvnb|Husry|1974|pp=173}}</ref> أوصى البريطانيون بنفس الوقت بنقل بكر صدقي، الذي كانت متمركزا في الموصل، إلى منطقة نظرا لعدائه المعلن للآشوريين.<ref name=Husry173/> كما تدخلوا لاحقا لإقناع الملك فيصل بعدم تنفيذ تهديده بقيادة قوة عشائرية لمعاقبة الآشوريين.<ref name=Zubaida375>{{Harvnb|Zubaida|2000|p=375}}</ref>
وكان الرأي العام العراقي الذي روجت له الصحف المحلية، البريطانيين يستعملون الأقليات لتفتيت الدولة، وأيد هذا الرأي بعض كبار المسؤولين بمن فيهم رئيس الوزراء نفسه. كما ساهمت الاحتجاجات البريطانية والأوروبية عقب انتشار أخبار المجزرة بسميل بتأكيد فرضية كون "التمرد الآشوري" صنيعة "للإمبريالية الأوروبية" بحسب نظرتهم.<ref name=Zubaida371>{{Harvnb|Zubaida|2000|p=371}}</ref>
 
ومع ذلك، فقد دعم البريطانيون على المدى البعيد الموقف الرسمي العراقي ورفضوا عمل تحقيق دولي في أعمال القتل، خوفا من أن هذا قد يؤدي إلى المزيد من المجازر ضد المسيحيين.<ref name=Zubaida371/> كما لم يصروا على معاقبة الجناة الذين كانوا أصبحوا يعتبرون الآن كأبطال من العراقيين مخافة قيامهم بثورة ضد الملك.<ref name=Zubaida371/> وكان الموقف البريطاني الرسمي أن الحكومة العراقية تعاملت مع الأزمة وعزت المذابح إلى وحدات عسكرية خارج نطاق سيطرة الحكومة المركزية. كما أثنى التقرير الرسمي عن معركة ديربون على بكر صدقي.<ref name=Zubaida371/>
 
أدى التغيير في الموقف البريطاني تجاه الآشوريين إلى ظهور فكرة "الخيانة البريطانية" بين بعض الآشوريين.<ref>{{cite web|last=Malek|first=Y|title=The British Betrayal of the Assyrians|url=http://www.aina.org/books/bbota.htm|publisher=AINA.org|accessdate=14 November 2011}}</ref> وكانت هذه الفرضية قد ظهرت بعد عام 1918 عندما لم يتلق الآشوريين الذين تركزوا في [[أورميا]] الإغاثة البريطانية الموعودة ما أدى إلى قتل العديد منهم على يد الأتراك والأكراد وترحيلهم إلى [[مدينة همدان|همدان]].<ref>{{cite web|last=Ishaya|first=A|title=Assyrians in the History of Urmia, Iran|url=http://www.nineveh.com/Assyrians%20in%20the%20History%20of%20Urmia,%20Iran.html|publisher=Nineveh.com|accessdate=14 November 2011}}</ref>
تركت مجزرة سميل جرحًا عميقًا في نفوس [[آشوريون/سريان/كلدان|الآشوريين]]، فرحل معظم المتضررين إلى [[سوريا]] خلال [[عقد 1930|الثلاثينات]]. وفي سنة 1970 أعلن الأتحاد العالمي الآشوري يوم [[7 آب]] يوما للشهيد الآشوري يتم فيه تذكار الذين سقطوا سواء في حملة سميل أو في [[المذابح الآشورية]] خلال الحرب العالمية الأولى.<ref>[http://www.unpo.org/article/9898 Assyria: Martyrs Day Celebration], [[UNPO]]</ref>
 
كما قام العديد من الموسيقيين بعمل أغاني تستذكر هذه المجازر. وألفت عدة أعمال فنية تستذكر المجازر لعل أهمها قصيدة "سبعون ألف آشوري" (Seventy Thousand Assyrians) للأديب الأرمني الأمريكي [[وليام سارويان]].<ref>William Saroyan, "Seventy Thousand Assyrians," in William Saroyan, The Daring Young Man on the Flying Trapeze and Other Stories. New York: New Directions, 1934</ref><ref name = "WQuote">[[q:William Saroyan#Seventy Thousand Assyrians (1934)|Seventy Thousand Assyrians]], William SAROYAN, WikiQuotes.</ref>
 
قام المؤرخ البولوني [[رافايل لامكن]] لدى دراسته لهذه المجازر بصياغة مصطلح "[[إبادة جماعية|الإبادة العرقية]]" (Geno-Cide)،<ref name=euro>[http://www.europaworld.org/issue40/raphaellemkin22601.htm Raphael Lemkin] — EuropeWorld, 22/6/2001.</ref> ففي أواخر سنة 1933 قدم لامكن عرضا حول القانون الجنائي أمام [[عصبة الأمم]] في مدريد تحدث فيه عن تعريف [[الإبادة الجماعية]] كمصطلح قانوني.<ref name=euro/>
 
== طالع أيضاً ==
 
* [[مجازر بدر خان]]
* [[مذابح آشورية]]
 
== المصادر ==
<div class="reflist4" style="height: 220px; overflow: auto; padding: 3px" >
{{مراجع|3}}
</div>
 
== المراجع ==
* {{Citation|last=Stafford|first=R|title=The Tragedy of the Assyrians|url=http://books.google.com/books?id=LSzuzsRh37gC|year=2006|origyear=1935|publisher=Gorgias Press LLC|isbn=978-1593334130}}.
* {{Citation|last=Makiya|first=K|title=Republic of fear:the politics of modern Iraq|url=http://books.google.com/books?id=frDO73fi83IC|year=1998|origyear=1989|publisher=University of California Press|isbn=978-0520214392}}
* {{cite book|last=Joseph|first=J|title=The modern Assyrians of the Middle East: encounters with Western Christian missions, archaeologists, and colonial powers|url=http://books.google.com/books?id=79wj2hj4wKUC|year=2000|publisher=BRILL|isbn=978-9004116412}}
* {{citation|last1=Gaunt|first1=D|last2= Beṯ-Şawoce|first2=J|url=http://books.google.com/books?id=4mug9LrpLKcC|title=Massacres, resistance, protectors: Muslim-Christian relations in Eastern Anatolia during World War I|year=2006|publisher=Gorgias Press LLC|isbn=978-1593333010}}.
* {{Citation|last=Husry|first=K|title=The Assyrian Affair of 1933 (I)|journal=International Journal of Middle East Studies|month=April|year=1974|volume=5|issue=3|pages=161–176|url=http://www.jstor.org/stable/162587|publisher=Cambridge University Press}}
* {{Citation|last=Husry|first=K|title=The Assyrian Affair of 1933 (II)|journal=International Journal of Middle East Studies|month=April|year=1974|volume=5|issue=3|pages=344–360|url=http://journals.cambridge.org/action/displayAbstract?aid=3014140|publisher=Cambridge University Press}}
* {{Citation|last=Zubaida|first=S|title=Contested nations: Iraq and the Assyrians|journal=Nations and Nationalism|month=July|year=2000|volume=6|issue=3|pages=363–382|doi=10.1111/j.1354-5078.2000.00363.x|url=http://www.aina.org/articles/contestednations.pdf|accessdate=23 September 2011}}
* {{Citation|last1=Anderson|first1=L|last2=Stansfield|first2=G|title=The future of Iraq: dictatorship, democracy, or division?|url=http://books.google.com/books?id=frDO73fi83IC|year=2004|publisher=Palgrave Macmillan|isbn=978-1403963543}}
* {{Citation|title=The Integration of modern Iraq |url=http://books.google.com/books?id=ANMNAAAAQAAJ|first=A |last=Kelidar |year=1979 |location=Jefferson, NC |publisher=Taylor & Francis |isbn=9780856645105}}
* {{Citation|last=Omissi|first=D|title=Air power and colonial control: the Royal Air Force, 1919-1939|year=1990|publisher=Manchester University Press ND|isbn=9780719029608|page=65|url=http://books.google.com/books?id=9QYNAQAAIAAJ}}
* {{Citation|last=Shimun|first=E|title=The Assyrian Tragedy|url=http://books.google.com/books?id=VyxS-4ILXFAC|year=2010|origyear=1934|publisher=Xlibris Corporation|isbn=9781453511435}}
* {{Citation|last=Sluglett|first=P|title=Britain in Iraq: contriving king and country|year=2007|publisher=I.B.Tauris|isbn=9781850437697|url=http://books.google.com/books?id=NCdlZA0OvfcC}}
* {{Citation|title=Minorities in the Middle East: a history of struggle and self-expression |url=http://books.google.com/books?id=keD9z1XWuNwC |first=M |last=Nisan |year=2002 |location=Jefferson, NC |publisher=McFarland |isbn=0786413751}}
* {{Citation|title=Mount Semele |first=I |last=Kakovitch |year=2002 |location=Alexandria, VA |publisher=Mandrill |url=http://books.google.com/books?id=NplWPQAACAAJ |isbn=9781931633703}}
 
{{صراعات الشرق الأوسط}}
{{شريط بوابات|العراق|آشوريون/سريان/كلدان|تاريخ}}
 
[[تصنيف:إضطهاد الآشوريون]]
[[تصنيف:القرن 20 في العراق]]
[[تصنيف:تاريخ الآشوريين]]
[[تصنيف:تاريخ كردستان]]
[[تصنيف:1933 في العراق]]
[[تصنيف:مذابح عنصرية|سميل]]
[[تصنيف:مذابح في العراق|سميل]]
[[تصنيف:نزاعات في 1933]]
[[تصنيف:1933 في العراق]]
[[تصنيف:مذابح في العراق|سميل]]
[[تصنيف:تاريخ الآشوريين]]
[[تصنيف:تاريخ كردستان]]
1٬873٬770

تعديل