افتح القائمة الرئيسية

تغييرات

تم إزالة 256 بايت ، ‏ قبل 4 سنوات
 
قال السيد حيدر الحلي:
ومُنعطف أهوى لتقبيلِ طفلِهِ فقبّلَ منه قبلَه السهمُ منحرا
 
لقد وُلدا في ساعة هو والردى ومنْ قبلِهِ في نحرِه السهمُ كبّرا<ref>حيدر الحلي، ديوانه، ج1، ص 33.</ref>
ومُنعطف أهوى لتقبيلِ طفلِهِ فقبّلَ منه قبلَه السهمُ منحرا
لقد وُلدا في ساعة هو والردى ومنْ قبلِهِ في نحرِه السهمُ كبّرا<ref>حيدر الحلي، ديوانه، ج1، ص 33.</ref>
قال محمّد رضا الخزاعي:
 
ولو تراهُ حاملاً طفلَهُ رأيتَ بدراً يحملُ الفرقدا
مُخضَّباً من فيضِ أوداجِهِ ألبسَهُ سهمُ الردى مجسدا
تحسبُ أنَّ السهمَ في نحرِهِ طوقٌ يُحلِّي جيدَه عسجدا
ومذ رأته امه أنشأت تدعو بصوت يصدع الجلمدا
تقول عبد الله ما ذنبه منفطماً آب بسهم الردى<ref>موسوعة الشعر العربي، محمدرضا الخزاعي، ديوانه، ص3.</ref>
 
==انظر ايضا==
2٬322

تعديل