سعيد بن عامر الجمحي: الفرق بين النسختين

تم إضافة 932 بايت ، ‏ قبل 4 سنوات
لا يوجد ملخص تحرير
(تنظيف شريط البوابات)
 
'''[http://www.islamstory.com/%D8%B3%D8%B9%D9%8A%D8%AF_%D8%A8%D9%86_%D8%B9%D8%A7%D9%85%D8%B1 سعيد بن عامر الجمحي]'''؛ من كبار [[الصحابة]] رضوان الله عليهم، كان إذا خرج عطاؤه اشترى لأهله قوتهم وتصدق بما بقى، توفي سعيد بن عامر رضي الله عنه ولم يكن يملك شيئا توفي سنة 20 هجرية وهو وال [[حمص]] في خلافة [[عمر بن الخطاب]] رضي الله عنه.
 
قصة حضوره مقتل خبيب بن عدي :
عندما كان فتى كان واحدا من الآلف المؤلفة , الذين خرجوا إلى منطقة التنعيم في ظاهر مكة بدعوةمن زعما قريش , ليشهدوا مصرع خًبيب بن عدِي أحد أصحاب محمد بعد أن ظفروا به غدرا.
و قد مكنه شبابه الموفور وفتوته المتدفقة من ان يزاحم الناس بالمناكب , حتى حاذى شيوخ قريش من أمثال أبي سفيان بن حرب , و صفوان بن أمية , وغيرها ممن يتصدرون الموكب .
و قد أتاح له ذلك أن يرى أسير قريش مكبلا بقيوده , و أكف النساء والصبيان والشبان تدفعه إلى ساحة الموت دفعا , لينتقموا من محمد في شخصه , وليثأروا لقتلاهم في بدر بقتله.
 
ولاه عمر بن الخطاب رضي الله عنه حمص ولما زار عمر حمص شكا اهل حمص إلى عمر اربعة امور عنه
1/أنه لا يخرج اليهم حتى اذا تعالى النهار:فقال أنه يعجن الخبز لاهله
2/أنه لا يرد عليهم بليل :لانه يقوم الليل فالنهار للعامة والليل لربه
3/أنه لا يخرج اليهم يوما من الشهر:لانه ليس لديه سوى قميص واحد فيغسله ذلك اليوم حتى يجف ثم يغسلهيلبسه
4/أنه يصيبه من حين لآخر غشية فيغيب عمن في مجلسه:لانه يتذكر كيف فعلت قريش بالصحابي الجليل خبيب بن عدي حيث مثلت به قريش
فعذره عمر بن الخطاب
 
وانتهت كلمات سعيد المبللة بدموعه الطاهرة...ولم يتمالك عمر نفسه وصاح: الحمد لله الذي لم يخيب فراستي...وعانق سعيدا.(4)
 
 
 
وفي العام العشرين من الهجرة ٬ لقي سعيد ربه أنقى ما يكون صفحة ٬ وأتقى ما يكون قلبا ٬ وأنضر ما
7

تعديل