افتح القائمة الرئيسية

تغييرات

تم إضافة 737 بايت، ‏ قبل 3 سنوات
قرر ديزني ابتكار شخصية جديدة بعدما خسر حقوق ملكية أوزوالد. اختُلِفَ القول فيما إن كانت شخصية الفأر(والذي في الأساس مشابه لأوزوالد، بيد أن أذناه مستديرتان وليست ممدودتان) تعود إلى ديزني، والذي في الغالب منسوبة إليه، أم إلى أيوركس. على كل حال، كلاهما شارك في ابتكار تلك الشخصية.
 
كانت الأفلام الأولى تعود إلى أيوركس، وبرز اسمها بالصحف المشهورة. ذكرت بعض المصادر أن الفأر في البداية كان اسمه" مورتيمر" ولكن فيما بعد أطلقت عليه ليليان ديزني اسم ميكي ماوس. <ref> [[Jackson, Kathy (2006). Walt Disney: Conversations (1st ed.). University Press of Mississippi. p. 120. ISBN 1-57806-713-8.]]</ref> بالرغم من ذلك، ووفقاً لبوب توماس، فإن هذا الكلام يُعدّ غير صحيح، واستشهد على كلامه بشخصية تُدعى مورتيمر ماوس، عم ميني ماوس، والذي ظهر عام 1936. <ref>[http://www.waltdisney.org/content/famous-train-ride "A Famous Train Ride". Walt Disney Family Mussum. Retrieved June 1, 2014.]</ref>
 
كان أول ظهور لميكي ماوس في الخامس عشرمن ماية عام 1928 بفيلم صامت، كباقي أفلام ديزني في ذاك الوقت، يُدعى" بلين كريزي". <ref>[https://books.google.com.eg/books?id=JJgyngEACAAJ&dq=isbn:9781606996867&hl=ar Floyd, Gottfredson; David, Gerstein; Gary, Groth (2013). Walt Disney's Mickey Mouse Color Sundays: Robin Hood Rides Again. Fantagraphics Books. ISBN 978-1-60699-686-]</ref> بعد فشل ديزني بإثارة إعجاب الموزعين بفيلم بلين كريزي أو بما تلاه" ذا جلوبين جوتشو"، ابتكر ديزني فيلماً صوتياً بعنوان" ستيمبوت ويلي". قام رجل الأعمال بان باورز بتوزيع الفيلم بتقنية الثينفون، وهو نظام لتزامن الصوت. حقق الفيلم نجاحاً ساحقاً، وتمت إضافة الاصوات للأفلام القصيرة السابقة، ومنذ ذلك الحين، أصبحت أفلام ديزني صوتية، وأصبح ديزني مسؤلاً بنفسه عن أصوات أفلامه القصيرة الأولى، وأدى شخصيتة ميكي ماوس بنفسه حتى عام 1947. <ref>[https://web.archive.org/web/20080710052034/http://disney.go.com/disneyatoz/familymuseum/exhibits/articles/mickeymousegoldenage/index.html Solomon, Charles. "The Golden Age of Mickey Mouse"]</ref>
 
حقق ميكي ماوس نجاحاً عظيماً وصل إلى أن في عام 1935 كافئت عصبة الأمم ديزني بميدالية ذهبية وأعلنت ميكي ماوس رمزاً دولياً للنوايا الحسنة. تم إدخال الكوميديا إلى قطاع الصحافة عام 1930، حيث كتب ديزني السيناريو ورسم أيوركس الشخصيات. منذ عام 1930 وعلى مدار عقد كامل، امتلئ السوق بمنتجات ذات علاقة بتلك الشخصيات، بدءاً من ألعاب الأطفال وساعات اليد وصولاً إلى سوار ألماسي بتصميم كارتيير. أبدى العديد من الشخصيات العامة إعجابهم بشخصية ميكي ماوس مثل الممثلة ماري بيكفورد، رئيس الولايات المتحدة فرانكلين روزفلت، وصولاً إلى بينيتو موسوليني وملك إنجلترا جورج الخامس.
48

تعديل