خطر في البيت الأخير: الفرق بين النسختين