افتح القائمة الرئيسية

تغييرات

تم إزالة 661 بايت، ‏ قبل 3 سنوات
←‏إستفتاء فاتح يوليو2011 في شأن مشروع الدستور الجديد: لقد شاب هذا المقال بعض المعلومات المغلوطة
|8.033
|}
وهناك تشكيك الكثير في نتائج الاستفتاء سببه أن في كثير من المناطق وخصوصا القرويا منها اعترف سكانها بأنه لم يسمح لهم بالتصويت لأن رقم بطاقتهم كان صوِّت به عمدة القرية بدون إذنٍ ولا أخذ الرأي من أحد، وهذه الظاهرة ليست غريبة في بلدٍ في أغلبية مناطقه تسيطر العائلات الثرية على جميع المئسسات المحلية.حيث يبق المواطن القروي تحت استبدادٍ محلي محميٍ بالجهل والفقر والخوف.
 
بعد الاستفتاء تم نشر الدستور في الجريدة الرسمية يوم 30 يوليوز 2011 ليتم العمل به في اليوم الموالي
مستخدم مجهول