فرانسيسكو فارايو: الفرق بين النسختين