المؤتمر الوطني الأفريقي: الفرق بين النسختين

تم إزالة 30 بايت ، ‏ قبل 4 سنوات
ط
إزاله قالب محذوف باستخدام أوب
ط (بوت:إضافة قالب تصفح {{زوار السودان}})
ط (إزاله قالب محذوف باستخدام أوب)
'''المؤتمر الوطني الأفريقي''' {{إنج|African National Congress}} هو ال[[حزب سياسي‏]] الحاكم في [[جنوب أفريقيا]] منذ إلغاء الفصل العنصري، في أيار / مايو 1994.
 
المؤتمر الوطني الأفريقي يُعرِّف نفسه بانه "قوة منضبطه من اليسار".
 
== التأسيس ==
تأسس حزب المؤتمر الوطني الأفريقي في 8 يناير 1912 في [[بلومفونتين]] بعد سنتين فقط من إعلان اتحاد جنوب أفريقيا, للدفاع عن حقوق السود أمام سيطرة الأقلية البيضاء , أول رئيس للمنظمة كان [[جون دوب]]، ومن بين أعضائها المؤسسين الشاعر والمؤلف [[سول بلاتجي]]. حظر المؤتمر الوطني والتشكيلات السياسية الحليفة له سنة 1960 بعد أحداث العنف التي حدثت بـ"شارب فيل" فأسس [[نلسون مانديلا]] في السنة التالية جناحا عسكريا سماه "رأس الحربة".<ref>http://www.aljazeera.net/news/pages/18cf2dc2-e89d-4933-9d19-f7b5507291e</ref> 9
 
تزعم [[ألبرت جون لوتولي|البرت جون لوتولى]] المؤتمر الوطني الأفريقي بين 1951 و1958.
 
== مانديلا ==
في [[1942]] انضم مانديلا إلى المؤتمر الوطني الأفريقي، الذي كان يدعو للدفاع عن حقوق الأغلبية السوداء في جنوب إفريقيا.
 
وفي عام [[1948]]، أنتصر الحزب القومي في الانتخابات العامة، وكان لهذا الحزب ،الذي يحكم من قبل البيض في جنوب إفريقيا، خطط وسياسات عنصرية، منها سياسات الفصل العنصري ،وإدخال تشريعات عنصرية في مؤسسات الدولة. وفي تلك الفترة أصبح مانديلا قائدا لحملات المعارضة والمقاومة. وكان في البداية يدعو للمقاومة الغير مسلحة ضد سياسات التمييز العنصري. لكن بعد إطلاق النار على متظاهرين عزل في عام [[1960]]، وإقرار قوانين تحضر الجماعات المضادة للعنصرية، قرر مانديلا وزعماء المجلس الإفريقي القومي فتح باب المقاومة المسلحة.
 
== اعتقال نيلسون مانديلا وسجنه ==
في عام [[1961]] أصبح [[نيلسون مانديلا]] رئيسا للجناح العسكري للمؤتمر الوطني الأفريقي. وفي [[أغسطس|اغسطس]] [[1962]] أعتقل مانديلا وحكم عليه لمدة 5 سنوات بتهمة السفر غير القانوني، والتدبير للإضراب. وفي عام [[1964]] حكم عليه مرة أخرى بتهمة التخطيط لعمل مسلح، وحكم عليه بالسجن مدى الحياة.
 
خلال سنوات سجنه السبعة وعشرين، أصبح النداء بتحرير مانديلا من السجن رمزا لرفض سياسة التمييز العنصري. وفي [[10 يونيو]] [[1980]] تم نشر رسالة استطاع مانديلا إرسالها للمجلس الإفريقي القومي قال فيها: "اتحدوا! وجهزوا! وحاربوا! إذ ما بين سندان التحرك الشعبي، ومطرقة المقاومة المسلحة، سنسحق الفصل العنصري"
{{تصنيف كومنز|African National Congress}}
 
{{زوار السودان}}
[[تصنيف:الأحزاب الديمقراطية الإجتماعية]]
[[تصنيف:الاشتراكية الدولية]]
1٬409

تعديل