عبد الرحمن البوصيري: الفرق بين النسختين