صعوبات التعلم: الفرق بين النسختين