مستخدم:Sadiqbassam/ملعب: الفرق بين النسختين

تم إضافة 2٬695 بايت ، ‏ قبل 6 سنوات
 
==وقت الحادثة==
استغل تنظيم داعش الارهابي حالة الاحتقان بين المواطنين الشيعة، فقرر اختيار هذا التوقيت والمكان لاستهداف الفئة، قصد بذلك الاستفادة من الغضب المكبوت لدى البعض بعدبسبب غياب حرية التعبير وحرية الصحافة و[[التمييز الطائفي]] ومنع الشيعة من إحياء مراسم [[عاشوراء]] بصورة علنية وتزامناً مع الأحكام القاسية الصادرة من [[المحكمة الجزائية المتخصصة]] ب[[الرياض]]، ضد [[نمر بن باقر النمر]] الذي صدر بحقه حكم ابتدائي بالقتل تعزيرًا، وما جاء في حيثيات الأحكام القضائية ضد عدد من نشطاء [[العوامية]] التي يعتبرها البعض بأنها لا تخلو من منطلقات طائفية وأيضاًفقد تزامناًجاءت معرغبة التنظيم بنقل موجة [[الربيع العربي]] إلى هذه المنطقة وتنفيذ المخطط الاجرامي بغرض إشعال نار الفتنة حتى يسهل عليه السيطرة على المنطقة ليصبَّ الحادث في خانة الصراع الإقليمي الدائر في المنطقة والسافر عن التمدد في [[العراق]] و [[سوريا]].
 
==وثيقة شركاء في الوطن==
 
وهي تتضمن نفس المطالب التي وردت في وثائق وكتابات سابقة تنادى بالإصلاح فى المملكة، هذه الوثيقة وقعها أكثر من 450 شخصية شيعية من مختلف مناطق المملكة، وتم تقديمها إلى [[الملك عبد الله بن عبد العزيز]] فى 30 أبريل [[2003]]، وجاءت فى شقين، أولهما بعنوان “تعزيز الوحدة الوطنية”، والثاني بعنوان “الوحدة الوطنية”، وقد تضمنت الوثيقة مطلب “البحث فى أوضاع الطائفة الشيعية، وزيادة تمثيل السعوديين الشيعة فى الأجهزة التنفيذية للدولة، ومجلس الشورى والمؤسسات الدينية، والنظر إلى تابعى المذهب الشيعى كمواطنين كاملى الحقوق، واستحداث جهة رسمية تابعة إداريًا لوزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية تتولى شؤون الشيعة دينيًا، وإلغاء القيود على شعائرهم الدينية، وفسح المجال أمام طباعة كتبهم وتداولها فى المملكة، والسماح لهم بحرية الرجوع إلى محاكمهم الشرعية، إضافة إلى مطلب إجراء حوار وطنى يشارك فيه ممثلون عن الشيعة، للنظر فى قضايا الوطن الملحة”.
 
وتمحورت المطالب في كون الشيعة جزءًا من الوطن، وأن هذه المطالب تعكس رؤية مفادها النظر إلى مطالب الشيعة باعتبارها جزءًا من مشكلة عامة تهم الوطن ككل، وجزءًا من مطالب عامة بالإصلاح متعدد المستويات فى البلاد، وأنها ليست ذات طابع فئوى أو مذهبى شيعى بحت؛ بل تخص باقي الفئات وأنصار المذاهب الأخرى فى الوقت ذاته، وضرورة حلها جذريًا، وإعادة بناء هياكلها السياسية، وإشاعة العدل والمساواة فيه، وإنهاء سيطرة فئة على فئات أخرى.
 
==قيود ضد الشيعة==