نوو: الفرق بين النسختين

تم إضافة 25 بايت ، ‏ قبل 6 سنوات
لا يوجد ملخص تحرير
يصور نوو في الساعة الثانية عشر من [[كتاب البوابات]] بذراع مرفوعة إلى الأعلى حاملا قارب شمسي و الذي يحمل على ظهره ثماني آلهة حيث يتوسط الإله [[رع]] مصورا في هيئة الخنفساء [خيبري] أثناء الليل السبع الآخرين. تغير صيت نوو في الفترة المتأخرة لمصر حيث غدى يعتبر حاملا للشقاء و الفوضى التي حلت بالبلاد في تلك الفترة.
 
بعد بدء تكون الكون التي انشأها نوو جنح المصريون القدماء إلى الاعتقاد في ألهة كثيرة تناسب تكوين العالم من سماء وأرض و هواء ونار و فيضان النيل ، وكان من أهمهم [[رع]] المتمثل في [[الشمس]] التي تسطع صباحا فتصحو الطيور والحيوانات من نومها ويذهب الإنسان يبحث عن رزقة. وتنمو الأشجار.
 
==اقرأ أيضا==
71٬256

تعديل