افتح القائمة الرئيسية

تغييرات

تم إضافة 69 بايت، ‏ قبل 4 سنوات
ط
وفي سنة 186هـ، نهض علي بن عيسى بن ماهان لقتال أبي الخصيب، وُهَيب بن عبد الله بعد استفحال أمره وخروجه عن الطاعة، وتغلُّبه على [[طوس|طُوس]] و[[نيسابور|نَيْسابور]] ومحاصرته [[مرو (مدينة)|مدينة مَرْو]]، حتى تمكن منه علي بن عيسى وقَتَله، وأحبط ما كان ينويه من السيطرة على مناطق خراسان.
 
ولما كانت سنة 190هـ، خرج في [[سمرقند|سَمَرْقَنْد]] رافع بن الليث، وخلـع طاعـة [[الرشيد]]، وتابعه في ذلك أهل بلده وطائفة كثيرة من تلك الناحية، فجهز علي بن عيسى الجيش وتوجه إليه، ولكنه مُني بالهزيمة أمام جيش رافع ابن الليث وقوة شوكته. وهذا ما أثار غضب الرشيد عليه، ولاسيما بعدما تناهى إلى سمعه أنه كان يستعمل مع الناس القسوة والظلم، ويستخف بأعيان خراسان ويهينهم، وأن ثروته التي جمعها في السنوات التي قضاها في خراسان قد تجاوزت كل حد، فعزله عن خراسان سنة 192هـ وسجنه، وصادر أمواله، وعيَّن مكانه هَرْثَمةَ بنَ أَعْيَن.
 
توفـي [[الرشيد]] سنة 193هـ، وتصدر للخلافة ابنه [[الأمين]]، وهو يومئذ ببغداد، فأطلق عليَّ بنَ عيسى بن ماهان من السجن، وردَّ إليه أمواله المصادرة، وولاَّه على [[مدينة الري|الرَّي]] و[[أصفهان]] و[[همذان]] و[[نهاوند]].
وبعد هذا الانتصار الذي أحرزه [[طاهر بن الحسين]] تعاظم شأن [[المأمون]]، وقوي جأشه، وأخذ يُعد العُدَّة من جديد لانتزاع السلطة من أخيه [[الأمين]].
== مصادر ==
 
* ابن الأثير، الكامل في التاريخ (دار صادر، بيروت 1965م).
* عبد السلام الترمانيني، أحداث التاريخ الإسلامي (دار طلاس، 1995م).
* ابن كثير، البداية والنهاية (دار الكتب العلمية، بيروت 1985م).
 
[[تصنيف:فرسان العرب]]
[[تصنيف:قادة عسكريون عباسيون]]
[[تصنيف:مواليد القرن 8]]
[[تصنيف:وفيات 810]]
[[تصنيف:قادةوفيات عسكريون عباسيون811]]
[[تصنيف:فرسان العرب]]
1٬891٬039

تعديل