سلويت: الفرق بين النسختين

أُضيف 1٬764 بايت ، ‏ قبل 7 سنوات
لا يوجد ملخص تحرير
(اضافة لشريط البوابات : تصوير ضوئي (119038))
لا ملخص تعديل
[[ملف:Alexandria (2007-05-059).jpg|تصغير|التصوير باتجاه مصدر الضوء - كالشمس مثلا - لا يُظهر إلا خيال الصورة]]
[[ملف:Silhouette.svg|تصغير]]
'''الخيال'''<ref>[http://www.ldlp-dictionary.com/dictionaries/word/4414411/Al-Moufid%20(En/Ar)/silhouette المفيد]</ref> أو '''السلويت''' هو نوع من الفنون يعتمد على استعمال اللون الأسود على خلفية بيضاء لإظهار الحدود الخارجية للللشكل، ويطلق عليه أحياناً التصوير التضادي لأنه ينفذ بطريقة عكسية للإضاءة أو الرسم، يعتمد هذا الفن في الأساس على الرسم لذلك يجب أن يكون فنان السلويت [[رسمرسام]]ا أوحتى يجيد فيه. كما يتميز بالبساطة حيث يعتمد على أدوات بسيطة وهي المقص والورقه البيضاء والسوداء ولا يستغرق تنفيذه الكثير من الوقت، لم ينتشر هذا الفن بصورة كبير كباقي الفنون لكنه موجود بصورة أكبر في [[صورة|الصورةفرنسا]] و[[ألمانيا]] و[[اليابان]] عن باقي الدول.
 
==التسمية==
ويطلق عليه أحيانا التصوير التضادي لأنه ينفذ بطريقة عكسية للإضاءة أو الرسم.
التسمية سلويت (silhouette) مأخوذة عن اسم عائلة زير مالية فرنسا في منتصف القرن الثامن عشر وهو إتيان دو سلويت (Étienne de Silhouette)، وكان هذا الوزير قد دعا معاصريه إلى الإقتصاد المعقول، وعاتب النبلاء الفرنسيين على صرف المبالغ الطائلة بغية الحصول على اللوحات الفنية، كانت رسوم الخيال منتشرة ورخيصة حينها، وهو الدافع الذي جعل بعض الظرفاء في ذلك الوقت يطلقون عليها اسم عائلة ذلك الوزير.[1]
 
==الإنتشار في أوروبا==
سمي هذا الفن بالسلويت نسبة إلى الوزير الفرنسي [[إتيان دو سلويت]] الذي كان يصنع أشكالا من الورق الأسود يقطعها بالمقص ثم يلصقها على ورق أبيض.
في القرن الثامن عشر كان الرسامون يتقاضون مبالغ طائلة لقاء القيام برسم صورة الشخص الراغب في ذلك، وكان هذا الأمر في متناول عدد قليل من الناس فقط، ولهذا السبب، كانت رسوم الخيال منتشرة في ذلك الوقت إلى درجة معينة.[2]
 
==طريقة العمل==
ويعتمد هذا الفن في الأساس على الرسم لذلك يجب أن يكون فنان السلويت [[رسام]]ا حتى يجيد فيه. كما يتميز بالبساطة حيث يعتمد على أدوات بسيطة وهي المقص والورقه البيضاء والسوداء ولا يستغرق تنفيذه الكثير من الوقت.
كان على الشخص الذي يريد الحصول على صورته الظلية، أن يدير رأسه بحيث يعطي الظل شكلاً جانبياً مميزاً لذلك الشخص، فيقوم الرسام بتخطيط محيط الظل بالقلم، وبعد ذلك يلون المساحة المحصورة داخل المحيط بالحبر الصيني الأسود، ويقصه ويلصقه على ورقة بيضاء، وهكذا يصبح الرسم جاهزاً، وكان بالإمكان أيضاً تصغير رسم الخيال حسب الرغبة باستخدام أداة تدعى البانتوغراف أو المنساخ، بنفس الطريقة تم رسم مشاهد ومناظر طبيعية كاملة.[3]
 
==مصادر==
لم ينتشر هذا الفن بصورة كبير كباقي الفنون لكنه موجود بصورة أكبر في [[فرنسا]] و[[ألمانيا]] و[[اليابان]] عن باقي الدول.
3،2،1.الفيزياء المسلية - تأليف ياكوف بيريلمان - الجزء الأول - الفصل السابع- الضوء.
 
== انظر أيضا ==