كيم هيون هوي: الفرق بين النسختين

أُضيف 35 بايت ، ‏ قبل 7 سنوات
ط
لا يوجد ملخص تحرير
ط (اضافة لشريط البوابات : كوريا الشمالية (71813))
طلا ملخص تعديل
== طفولتها ==
ولدت كيم هيون هوي لأب دبلوماسي ولهذا سكنت مع العائلة في [[كوبا]] لبضع الوقت وكانت من التلاميذ المتفوقين في الدراسة.
في البداية درست لتصبح ممثلة ومثلت في أول فيلم ملون من إنتاج [[كوريا الشمالية]] حيث لعبت دور فتاة هربت مع عائلتها من [[كوريا الجنوبية]] إلى [[كوريا الشمالية]] (حيث أنه في كوريا الشمالية يدرس أن الكوريين الجنوبيين يعيشون في فقر مدقع). وبعد تخرجها من المدرسة الثانوية دخلت إلى معهد بيونغ-يانغ للغات الأجنبية لدراسة [[اللغة اليابانية]]. ولم تكن قد بدأت في الدراسة حتى تم تجنيدها في سلك [[الجاسوسية]].
 
== التدريب ==
بعد فترة قصيرة لانتسابها إلى سلك الجاسوسية الكوري الشمالي، أعطيت اسم جديد هو أوك هوا، وأرسلت للتدريب خارج [[بيونغ يانغ]]. ودرست في تلك الأثناء اللغة اليابانية على يد يايكو تاغوتشي أحد العديد من اليابانيين المختطفين من قبل كوريا الشمالية. بعد ذلك أرسلت كيم إلى [[الصين]] لدراسة [[اللغة الصينية]] ثم سافرت إلى [[أوروبا]] وكان ذلك أحد خطوات التدريب للإعداد للمهمة.
 
== رحلة الخطوط الكورية 858 ==
في بداية التحقيقات صرحت بأنها من الصين ولها اسم باي تشوي هوي، إلا أن لهجتها باللغة الصينية لم تكن مقنعة. وبعد أن أدلت باعترافاتها على أنها من كوريا الشمالية تم نقلها إلى [[سيؤول]] تحت حراسة مشددة. وبعد شهادتها في اجتماع [[مجلس الأمن الدولي]] سمح لكيم بجولات للاطلاع على سيؤل خارج زنزانتها لرؤية الرخاء في المدينة والتي كانت تعتقد بأنها مدينة مدقعة في الفقر. في الفترة الأولى للتحقيقات أصرت كيم على أنها مواطنة صينية تعيش في اليابان إلا أنه بعد أن اتضح لها بأن ما كانت قد درست عن كوريا الجنوبية كانت أكاذيب اعترفت بتفاصيل عملية التفجير وبتورط كيم جونغ إل نفسه في العملية.
 
بسبب دورها في عملية تفجير الرحلة KAL 858 تم الحكم على كيم هيون هوي [[الإعدام|بالإعدام]] في مارس من عام 1989. إلا أن رئيس [[كوريا الجنوبية]] عفى عنها آخذا بعين الاعتبار بأن حكومة كوريا الشمالية هي من ورطت كيم وبأنها ضحية غسيل دماغ. بعد ذلك قامت بكتابة سيرة ذاتية عنوانها "دموع روحي" وتبرع بعوائد الكتاب إلى عوائل ضحايا الرحلة KAL 858.
{{شريط بوابات|أعلام|كوريا الشمالية}}
 
2٬606

تعديل