افتح القائمة الرئيسية

تغييرات

لا تغيير في الحجم، ‏ قبل 4 سنوات
ط
 
==مقال علي عبد اللطيف ==
مع تزايد الوعي السياسي لدي الصفوة الحضرية في كل من مصر والسودان ضد السياسة البريطانية في البلدين جاهرت بعض الأصوات في السودان برفضهما لتك السياسة وكان من بين الرافضين [[علىعلي عبد اللطيف ]] الذي كتب مقالاً بعنوان «لا لسياسة الحكومة» كرد فعل مباشر على نتائج اجتماع عقده الورد [[اللنبي]] ، المندوب السامي البريطاني بمصر مع زعماء الطوائف والقبائل السودانيين الذين التقى بهم عند زيارته للخرطوم في 16 [[أبريل]] / [[نيسان]] [[1922 ]]م. بعث عبد اللطيف بمقاله إلى صحيفة «الحضارة» في الخرطوم، لسان حال [[الحكم الثنائي]] والتي كانت تطالب بإنفراد [[ انجلترا|الإنجليز]] بحكم السودان.<ref>
صحيفة أخبار اليوم: شخصيات ومواقف، الفوال، عدد (3-4-1433 هـ)
</ref>
وتناول المقال ذلك الإجتماع مؤكداً على أن المخاوف من احتمالات تسليم الحكومة البريطانية السودان لمصر، لا أساس لها من الصحة وكذلك الملاحظات التي أبداها السيد [[علي الميرغني]] في هذا الاجتماع حول هذا الموضوع، واتهامها بالسعي لفصل السودان عن مصر، وفرض حمايتها عليه، ووصف الذين ووقعوا على عرائض الولاء للحكم البريطاني من الزعماء والأعيان بأنهم لا يمثلون إلا أنفسهم. وذكربأن من حق الأمة السودانية أن تختار بنفسها المرشد الذي تريد سواء أكانت مصر أم بريطانيا إن كانت هي في حاجة إلى من يرشدهما لنيل استقلالها. وتناول عبد اللطيف في مقاله بعض المشاكل الإقتصادية وابدى احتجاجه على الضرائب التي تثقل بها الحكومة كاهل السودانيين، وعلى عدم إنصاف الحكومة لسكان أقاليم السودان، لاسيما أهل [[ولاية الجزيرة|الجزيرة]]، الذي أُنتُزِعت أرضهم، وسُلِمَت للشركات البريطانية من أجل تأسيس [[مشروع الجزيرة الزراعي]]، وقلة الوظائف الممتازة في البلاد واحتكارها من قبل الإنجليز، وحرمان أهل البلاد المتعلمين الأكفاء منها، ونتقد نظام التعليم الذي يعاني من نقص وقصور خاصة في كلية غردون، وطالب بمزيد من التعليم، وإنهاء احتكار الحكومة لتجارة السكر، وإلحاق السودانيين بوظائف عالية في سلك الخدمة المدنية.
 
لم تنشر جريدة «الحضارة» المقال، إلا أن فحواه وصل إلى السلطات البريطانيةالسودانية، فقام ويلس، مدير المخابرات آنذاك ، باقتحام مكتب رئيس تحرير صحيفة «الحضارة» بنفسه واستولى على المقال وصادره، ومع ذلك نشر المقال في الصحف المصرية، وتم القبض على عبد اللطيف. وحوكم بالسجن لمدة عام.
 
==محاكمات أعضاء جمعية اللواء الأبيض==
13٬708

تعديل