الحسين بن جوهر: الفرق بين النسختين

تم إزالة 24 بايت ، ‏ قبل 6 سنوات
ط
تهذيب، إضافة/إزالة وسوم صيانة، أزال وسم بذرة
ط (إضافة بوابة إسلام (شريط البوابات))
ط (تهذيب، إضافة/إزالة وسوم صيانة، أزال وسم بذرة)
==مع الحاكم بأمر الله==
قال المقريزى المواعظ والاعتبار في ذكر الخطب والآثار - الجزء الثالث ( 99 من 167 ) :
 
 
لما قتلَ الحاكمُ الأستاذَ [[برجوان]] خلع على القائد حسين لثلاث عشرة ليلة خلت من جمادى الأولى سنة تسعين وثلثمائة ثوبًا أحمر وعمامة زرقاء مذهّبة وقلّده سيفًا محلّى بذهب وحمله على فرس بسرج ولجام من ذهب وقاد بين يديه ثلاثة أفراس بمراكبها وحمل معه خمسين ثوبًا صحاحًا من كلّ نوع وردّ إليه التوقيعات والنظر في أمرو النار وتدبير المملكة كما كان برجوان ولم يطلق عليه اسم وزير فكان يبكّر إلى القصر ومعه خليفته الرئيس أبو العلاء فهد بن إبراهيم النصراني - كاتب برجوان - فينظران في الأمور ثمّ يدخلان وينهيان الحال إلى الخليفة فيكون القائد جالسًا وفهد في خلفه قائمًا‏.‏
 
واستدعي أولاد عبد العزيز بن النعمان وأولاد حسين بن جوهر ووُعدوا بالجميل وخلع عليهم وجملوا والله يفعل ما يشاء‏.
 
{{بذرة تاريخ}}
==مصادر==
{{مراجع}}
1٬062٬698

تعديل