عبد الكريم الإرياني: الفرق بين النسختين

تم إزالة 162 بايت ، ‏ قبل 5 سنوات
ط
لا يوجد ملخص تحرير
ط (تدقيق إملائي يستهدف التاء المربوطة (المزيد))
ط
|صورة =
|تاريخ الولادة ={{تاريخ الميلاد والعمر|1934|2|20}}
|مكان الولادة = محافظة أب لواء القفر-إريان
|تاريخ الوفاة =
|مكان الوفاة =
|المناصب =
|المناصب السياسية= [[رئيس وزراء الجمهورية اليمنية]]
المستشار السياسي لرئيس الجمهورية اليمنية
|المناصب العضوية =
|المناصب القيادية=
 
== حياته ==
ولد عبد الكريم في [[20 فبراير]] [[1935]] في حصن إريان ب[[محافظة إب]] لعائلة امتهنت القضاء وهو إبن أخ الرئيس الثاني [[الجمهورية العربية اليمنية|للجمهورية العربية اليمنية]] القاضي [[عبد الرحمن الإرياني]]. حصل على الشهادة الثانوية عام [[1958]] من [[مصر]] ثم أكمل دراسته الجامعية في [[الولايات المتحدة]] فأكمل درجة البكالوريوس في الزراعة في [[جامعة تكساس]] ثم حضر الماجستير من [[جامعة جورجيا]] والدكتوراة من [[جامعة ييل]] ب[[كونيتيكت]] عام [[1968]].<ref name="Publitec Publications 2007 409"/> تزوج عام [[1969]] ولديه ٣ اولاد و ٣ بنات.
 
== المناصب التي تولاها ==
وفي يونيو [[1995]] م عين أمين عام لحزب [[المؤتمر الشعبي العام]]. وفي مايو [[1997]] م عقب الانتخابات البرلمانية أعيد تعيينه نائبا لرئيس الوزراء ووزيرا للخارجية.
وفي 29 [[أبريل]] [[1998]] م وبشكل مفاجئ عين رئيسا للوزراء [[الجمهورية اليمنية|للجمهورية اليمنية]] بالوكالة عقب استقالة الدكتور [[فرج بن غانم]] و خدم في هذا المنصب حتى 31 [[مارس]] عام [[2001]] م.
 
== المناصب التي تقلدها في فترة ما بعد ثورة 11 فبراير ==
* في 7 [[مايو]] [[2012|2012م]] عينه الرئيس عبدربه منصور هادي مستشارا له<ref>[http://voice-yemen.com/news22200.html قراراً بتعيين 4 مستشارين لرئيس عبدربه منصور هادي]</ref>
* وفي 18 [[مارس]] [[2013]] م عٌين نائباً لرئيس [[مؤتمر الحوار الوطني اليمني|مؤتمر الحوار الوطني]]<ref>[http://akhbaralyom.net/news_details.php?sid=65538 أخبار اليوم]</ref>
 
== أهم المواقف السياسية ==
كان له دوراً بارزاً ومحوريا في العديد من المواقف والتحولات والصراعات التي شهدتها اليمن منذ ثلاثة عقود من الزمن وكان من ابرزها هو عندما كان ممثل ومبعوث اليمن أمام مجلس الأمن الدولي حيث استطاع اقناع مجلس الامن الدولي بعدم أصدار أي قرارت قوية من شأنها أيقاف المعارك التي كانت تدور بين شمال اليمن وبعض قوى الجنوب في حرب صيف [[1994]] بعد اعلان الرئيس [[على سالم البيض]] الأنفصال وأصدرا مجلس الامن في حينها قراريين رقم 924 و 931 لعام 1994 م أكتفى فيهما بالتعبير عن قلقة بسبب المعارك الدائرة و بدعوة جميع الاطراف إلى وقف القتال<ref>[http://daccess-dds-ny.un.org/doc/UNDOC/GEN/N94/270/14/PDF/N9427014.pdf?OpenElement قرار مجلس الامن بشأن اليمن]</ref> وستطاعت بذلك القوى التي تقاتل من اجل بقاء الوحدة كسب مزيد من الوقت لتحقيق الانتصار.