محمد الأكحل شرفاء: الفرق بين النسختين

لا تغيير في الحجم ، ‏ قبل 6 سنوات
ط
تدقيق إملائي يستهدف همزات الوصل (المزيد)
ط (تدقيق إملائي يستهدف همزات القطع (المزيد))
ط (تدقيق إملائي يستهدف همزات الوصل (المزيد))
== بعد الإستقلال ==
 
بعد إستقلال الجزائر عن [[الاحتلال الفرنسي للجزائر|الإحتلال الفرنسي]] سنة [[1962]]، إشتغلاشتغل محمد الأكحل شرفاء بالتعليم حيث عُيّن غداة الاستقلال بثانوية عقبة بن نافع ب[[باب الوادي]]، ثم إنتقلانتقل سنة [[1963]] إلى ثانوية ابن تومرت ب[[بوفاريك]]، ثم أستاذا بثانوية وريدة مداد ب[[الحراش]] من [[1964]] إلى [[1966]]، واشتغل بعدها بثانوية الثعالبية، ومنها إلى ثانوية عائشة أم المؤمنين التي لبث بها من [[1966]] إلى [[1973]]. وأخيراً نقل أستاذا إلى معهد التكوين التربوي مصطفى خالف ب[[بلدية بن عكنون|بن عكنون]] الذي بقي فيه لمدة 8 سنوات. بعدها انتدب إلى [[وزارة الشؤون الدينية (الجزائر)|وزارة الشؤون الدينية]] مفتشا عاما سنة [[1986]]، وهي السنة نفسها التي أحيل فيها على ال[[تقاعد]].
 
كما قام الشيخ محمد الأكحل شرفاء خلال مسيرة حياته بعديد الإنجازات، حيث قدّم عشرات الأحاديث الدّينية المتلفزة، كما كان يشارك باستمرار في مختلف المحاضرات والملتقيات والمؤتمرات الدّينية داخل الجزائر وخارجها، ولعلّ من أهم ما طبع مساره الدّعوي دروسه الدّينية في الحرمين الشّريفين في مواسم [[الحج في الإسلام|الحجّ]] باسم البعثة الجزائرية، وكذا مشاركته باستمرار في ملتقيات الفكر الإسلامي و[[الدروس الحسنية]] ب[[المغرب]].
298٬388

تعديل