افتح القائمة الرئيسية

تغييرات

تم إضافة 723 بايت ، ‏ قبل 4 سنوات
ط
استرجاع تعديلات 197.39.224.167 (نقاش) حتى آخر نسخة بواسطة Taher2000
== التعاريف ==
عرف الاجتماعي آلان جونسون كراهية النساء قائلًا: "ما هو إلا تصرف حضاري لكره الإناث بسبب كونهم إناث." ويناقش جونسون ذلك:
{{اقتباس|كراهية النساء.. (الميسوجينية) جزء من العنصرية الجنسية وسبب رئيسي وهام لاضطهاد النساء في المجتمعات الذكورية. وتظهر كراهية النساء بأشكال مختلفة، في النكات، المواد الإباحية، العنف، وتعليم النساء ازدراء أجسادهن.<ref>{{Cite journal | url = http://books.google.com/?id=V1kiW7x6J1MC&pg=PA197&dq=allan+johnson+misogyny#v=onepage&q&f=false | title = The Blackwell dictionary of sociology: A user's guide to sociological language | isbn = 978-0-631-21681-0 | author1 = Johnson | first1 = Allan G | year = 2000 | accessdate = November 21, 2011}}, ("ideology" in all small capitals in original).</ref>}}
 
أما ميشيل فلوود فقد عرفت (الميسوجينية) بكراهية النساء، وأضافت ملاحظات:
{{اقتباس|وعلى الرغم من انتشار كراهية النساء بين الرجال على وجه التحديد، إلا أنها تمارس أيضًا من قبل النساء تجاه بعضهن البعض، أو حتى تجاه أنفسهن. إن كراهية النساء (الميسوجينية) هي بمثابة نظام فكري وإيديولوجي صاحب المجتمعات الأبوية أو الذكورية منذ آلاف السنين ومازالت المرأة توضع في مناصب ثانوية وتحد من فرص حصولها على السلطة وصناعة القرار. واعتبر أرسطو أن النساء عبارة تشوهات طبيعية أو رجال ناقصين. ومنذ ذلك الوقت، كانت المرأة هي كبش الفداء في مجتمعها، وزاد من ذلك تأثير إعلام القرن الواحد والعشرين في تشيئ المرأة الذي عزز بدوره نشأة ثقافة كراهية الذات والتركيز على عمليات التجميل وفقدان الشهية والشره المرضي.}}
 
القواميس اللغوية عرّفته أيضًا بكراهية النساء، بالضغينة، أو عدم حب، أو عدم الثقة بالنساء وفي استجابة لأحداث وقعت في البرلمان الأسترالي في عام 2012، قام قاموس ماكواير (قاموس الإنجليزية الأسترالية والنيوزلندية) بتوسيع هذا المفهوم ليشمل ليس فقط كراهية المرأة ولكن "العنصرية المسبقة ضد المرأة".