لغة سومرية: الفرق بين النسختين

تم إضافة 30 بايت ، ‏ قبل 5 سنوات
إضافة شريط بوابة لغة باستخدام أوب
(إضافة شريط بوابة لغة باستخدام أوب)
في 1838، وبناء على أبحاث [[جورج فريدريش كروتفند]]، تمكن [[هنري راولينسون]] فك شفرة القسم الفارسي من [[بيستون|نقش بيستون]]، مستعملا معرفته [[لغة فارسية|باللغة الفارسية الحديثة]]. عندما تم ترميم بقية النص في 1843، قام هو آخرون بترجمة القسم العيلامي والأكدي فيه، بادئاً بـ37 رمزا مسماريا قام بفك شفرتها من الفارسية القديمة. في هذه الأثناء، تم اكتشاف العديد من نصوص المسمارية عن طريق التنقيبات، وغالبية هذه النصوص مكتوبة [[لغة أكدية|باللغة الأكدية]] [[لغات سامية|السامية]]، والتي فكت شفرتها كما ينبغي.
 
وفي 1850م، اكتشف إدوارد هنكز جزء مسماري لا ينتمي للغات السامية. تعرف اللغات السامية بـأنها مبنية على [[جذر سامي|الجذر السامي]]، في حين أن المسمارية، تكون [[مقطعية]] صوتية، أي تربط الأحرف بأصوات العلة. ومع هذا، لا يوجد جذر سامي يفسر بعض القيم المقطعية للرموز المسمارية، على أنه يمكن التفكير في النظرية التي اقترحها اللغوي عبدالمنعم المحجوب في كتابه [[ماقبل اللغة]] والتي أعاد بها قراءة اللغة العربية (الأفروآسيوية) مقطعياً، بينما قام بقراءة اللغة السومرية جذرياً، وقد أدي هذا المنهج إلى اكتشاف مقاربات معجمية لا يمكن إغفالها بين اللغة السومرية واللغات الأفروآسيوية (السامية).<ref> انظر عبدالمنعم المحجوب: ما قبل اللغة.. الجذور السومرية للغة العربية واللغات الأفروآسيوية، ط1، دار تانيت للنشر والدراسات، 2008، طرابلس – تونس. ط2. دار الكتب العلمية، بيروت، 2012</ref>.
 
=== إعادة اكتشاف السومرية ===
 
=== العلاقة مع اللغات الأخرى ===
هناك محاولات عديدة لربط اللغة السومرية مع لغات أخرى أو عائلات لغوية ليتم معرفة نوع العائلة التي أتت منها هذه اللغة. هذه كانت بعض الاقتراحات: [[لغة ردافيدية|الدرافيدية]]، و[[لغات القوقاز|القوقازية]]، و[[لغات ألطية|الألطية]]،و [[لغات أورالية|الأورالية]]، [[لغة باسكية|والباسكية]]، و[[فارسية قديمة|الفارسية القديمة]]، و[[لغة تبتية|والتبتية]]، وتضمنت العائلة [[لغات آسترو-آسيوية|الآسترو-آسيوية]] و[[لغات البانتو|البانتو]].
 
مع هذه الاقتراحات، ما تزال اللغة السومرية تعتبر لغة منعزلة. وإذا كانت هناك لغة متصلة بالسومرية قديما، فإن هذه اللغة لم تدون وبالتالي هذه المقارنة تضيع.
|}
 
الصوت /r̂/ (أو /dr/) تقرأ عند بي.جاگرسما وجي.زوليُمي كصوت [[زفر (صوتيات)|زفيري]] ساكن. كما يظهر في بعض الكلمات الأكدية المستعارة كـ[r]، وهذا التحليل قابل للنقاش. ويفكّك عبدالمنعم المحجوب الحرف ĝ إلى حرفي n وg أثناء المقارنة باللغات الأفروآسيوية، كما في ĝar التي تماثل ngar ، وهي العربية القديمة نجر، أي: أصل وهيئة.<ref> انظر عبدالمنعم المحجوب: ما قبل اللغة، الجذور السومرية للغة العربية واللغات الأفروآسيوية، ط1، دار تانيت، 2008. ط2، الكتب العلمية، بيروت، 2012</ref>. وتقوم آراء العديد من العلماء (منهم u. a. Edzard (2003)) على وجود الصوت [h]. سواء أكان نفس الصوت، أو كان حنجري بلعومي، وهو ما يتفق والنظرية التي تقول بوجود حروف مغيّبة في النقحرة الأولى لقراء المسماريات الأوائل، لاعتمادهم على المخارج الهندوأوروبية، وعلى رأس ذلك الحروف الحلقية غير الواردة في نقحرة الحروف المذكورة أعلاه.
 
== الأسماء ==
|جمع||-me||-zu-ne-ne||(-a)-ne-ne
|-
|}
 
''أمثلة على صيغ التملك''
[[تصنيف:لغات ذات نمط فاعل-مفعول به-فعل]]
[[تصنيف:لغات معزولة]]
 
{{شريط بوابات|لغة}}