المزيرعة (فلسطين): الفرق بين النسختين

أُضيف 21 بايت ، ‏ قبل 7 سنوات
ط
ط (تصحيح خطأ لغوي)
ط (ربوت التصانيف المعادلة (٢٥) +ترتيب+تنظيف (۸.۶): + تصنيف:قضاء الرملة)
[[ملف:Roman Mausoleum in Mazor, Israel.jpg|300px|تصغير|مبنى روماني في المزيرعة]]
'''المزيرعة''' قرية فلسطينية مهجرة تقع إلى الشمال من مدينة [[اللد]] وإلى الجنوب من [[مجدل يابا]] (مجدل الصادق)، كما تقع على بعد 15 كم من مدينة الرملة إلى الشمال الشرقي منها، وتبعد عنها 4كم وترتفع 110م عن سطح البحر، وجنوب شرق يافا. وهي حديثة تعود إلى نحو قرنين من الزمن .
 
== تاريخ القرية ==
{{...}}
كانت القرية تنهض على تل من الصخر الكلسي عند مرتفعات رام الله المشرفة على السهل الساحلي. وكان ثمة واد يمتد في موازاة تخومها الجنوبية، فاصلاً بينها وبين [[قرية قولة]]. وكانت المزيرعة على الجانب الشرقي من الطريق العام الممتد من الرملة إلى تل أبيب ويافا، عبر مجدل يابا. كما كانت تبعد نحو كيلومتر إلى الشرق من خط السكة الحديد الممتد بين الرملة وحيفا. في سنة 1596، كانت المزيرعة قرية في ناحية جبال قُبال (لواء نابلس)، وعدد سكانها 39 نسمة. وكانت تؤدي الضرائب على عدد من الغلال كالقمح والشعير والزيتون، بالإضافة إلى عناصر أخرى من الإنتاج كالماعز وخلايا النحل. ويبدو أن المزيرعة هجرها سكانها في القرن السابع عشر، لتعود فتؤهل في القرن الثامن عشر بقدوم آل الرميح إليها من موطنهم الأصلي دير غسانة (من قرى الضفة الغربية اليوم). وقد ذكر أ.مانسيل، وهو صحافي ورحالة، أنه مر بالمزيرعة في الستينات من القرن التاسع عشر.
* قدر عدد سكانها في عام 1922 (578) نسمة ، وفي عام 1945(1160)نسمة .
* يحيط بهاأراضي قرى [[قرية قولة|قولة]] ورنتيس ومجدل يابا .
 
وتقع بجوارها خربة أم اللبد ، وخربة القصر، وخربة شعيرة .
 
ومعظم سكانها من عائلة الرمحي التي تقسم إلى فروع ....
 
من شبه المؤكد أن المزيرعة احتلت في إطار عملية داني. ويقول الكاتب المصري محمد عبد المنعم إنها احتلت في سياق العملية، يوم 12 تموز/يوليو 1948؛ إذ شنت القوات الإسرائيلية هجوماً على الرملة من محاور ثلاثة. والوحدة التي احتلت القرية، بحسب هذه الرواية، هي تلك التي هاجمت الرملة من الشمال مكتسحة المزيرعة و[[قرية قولة]] المجاورة، قبل أن تبلغ غايتها. أما ((تاريخ حرب الاستقلال))، فيذكر أن جملة من القرى الواقعة جنوبي المزيرعة (منها [[قرية قولة|قولة]] ورنتيه ووِيلهِلْما) احتلت قبل يومين، أي في 10 تموز/يوليو.
 
من شبه المؤكد أن المزيرعة احتلت في إطار عملية داني. ويقول الكاتب المصري محمد عبد المنعم إنها احتلت في سياق العملية، يوم 12 تموز/يوليو 1948؛ إذ شنت القوات الإسرائيلية هجوماً على الرملة من محاور ثلاثة. والوحدة التي احتلت القرية، بحسب هذه الرواية، هي تلك التي هاجمت الرملة من الشمال مكتسحة المزيرعة و[[قرية قولة]] المجاورة، قبل أن تبلغ غايتها. أما ((تاريخ حرب الاستقلال))، فيذكر أن جملة من القرى الواقعة جنوبي المزيرعة (منها [[قرية قولة|قولة]] ورنتيه ووِيلهِلْما) احتلت قبل يومين، أي في 10 تموز/يوليو.
 
 
== القرية اليوم ==
 
أُسست مستعمرة نحاليم، في سنة 1949، في القسم الشمالي الغربي من أراضي القرية. وأُنشئت مستعمرة مزور، في سنة 1949، في الجانب الغربي من أراضي القرية.
 
 
غُرست الأشجار الحرجية في معظم أنحاء الموقع. وقد حُولت منازل القرية إلى أنقاض، ما خلا بضعة منها سلمت. وتشاهد المصاطب الحجرية وآجام الصبار في الموقع.
 
 
== وصلات خارجية ==
{{بذرة جغرافيا فلسطين}}
 
{{شريط بوابات|فلسطين}}
 
{{المدن والقرى الفلسطينية التي طرد منها سكانها خلال حرب 1948}}
 
{{شريط بوابات|فلسطين}}
[[تصنيف:قرى فلسطينية أخليت من سكانها في الحرب العربية الإسرائيلية 1948]]
[[تصنيف:قرى فلسطينية في إسرائيل]]
[[تصنيف:قضاء الرملة]]
 
{{المدن والقرى الفلسطينية التي طرد منها سكانها خلال حرب 1948}}
606٬816

تعديل