افتح القائمة الرئيسية

تغييرات

لا تغيير في الحجم، ‏ قبل 4 سنوات
الرجوع عن 3 تعديلات معلقة من محمد عبد السلام خالد إلى نسخة 13433962 من ElphiBot.
قاد الشيخ دعيج بن سلمان الصباح السرية ونزل في حمض بالقرب من قرية ومعه 100 فارس و200 من المشاة فأرسل [[هايف بن شقير الدويش|إبن شقير]] إلى [[فيصل بن سلطان الدويش]] [[الأرطاوية|بالأرطاوية]] للأستنصار به فقدم بـ 2000 مقاتل وهاجم قوات دعيج في حمض [[18 مايو]] وهزمت قوات الشيخ دعيج بن سلمان الصباح ورجعت إلى الكويت.
 
بعد هزيمة جيش الشيخ دعيج بن سلمان قام الشيخ [[سالم المبارك الصباح]] ببناء [[سور الكويت الثالث|سور]] على [[الكويت]] وحضروواحضر رجاء[[ضاري المعصببن الرشيديطوالة]] ومن معه من [[شمر]] في شهر سبتمبر ومعه قومه واراد [[سالم المبارك الصباح]] غزوا [[هايف بن شقير الدويش|إبن شقير]] والإخوان في قرية العليا.
 
فأرسل دعيج الصباح ومعه رجاءضاري المعصببن الرشيديطوالة لغزو الإخوان في جرية
إلا ان كل من دعيج الصباح ورجاءوضاري بن طوالة اختلفا بالطريق على القيادة ولم يهاجموا احدا بل رجعوا إلى الجهراء <ref>أمين الريحاني، تاريخ نجد الحديث صفحة 273</ref>، وقيل ان قوات الشيخ دعيج الصباح ورجاءوضاري بن طوالة وبينما هم سائرون قد انفلت منهم أحد الموالين للإخوان خفية وذهب لينذر ابن شقير وقومه فعلم الجيش بالصعوبة التي سيلاقيها فرجع أدراجه.<ref>عبد العزيز الرشيد، تاريخ الكويت صفحة 340</ref>
 
== مصادر ==
20٬812

تعديل