افتح القائمة الرئيسية

تغييرات

←‏مرحلة الحرب الاهلية: تدقيق لغوي/تصحيح إملائي، استبدل: الامين ← الأمين باستخدام أوب
'''حزب طليعة لبنان العربي الاشتراكي''' هو امتداد الجناح العراقي لحزب البعث العربي الاشتراكي ومرتبط تنظيميا بالقيادة القومية في العراق ,قبل حرب الخليج والوصاية السورية على لبنان كانت رخصة الحزب باسم حزب البعث العربي الاشتراكي ولكن سحبت الرخصة ومنح الاسم للبعث السوري ورافق حل الحزب الكثير من الاضطهادات للحزبيين من قبل المخابرات السورية كما امتدت الاضطهادات لتشمل المناطق الشيعية حيث نفوذ حركة امل وحزب الله حيث ان أغلب البعثيين العراقيين من أبناء الطائفة الشيعية.
== مرحلة الحرب الاهلية ==
كان الحزب آنذاك في صفوف الحركة الوطنية تحت قيادة [[كمال جنبلاط]] إلى جانب احزاب [[يسارية]] اممية:[[الحزب الشيوعي]] ,[[منظمة العمل الشيوعي]] واحزاب وطنية اشتراكية :[[الحزب التقدمي الاشتراكي]] وتنظيمات قومية عربية كالمرابطون اضافتا لتنظيمات ناصرية أخرى صغيرة والبعث السوري الذي انسحب اثرالخلافات بين النظام السوري والحركة الوطنية، كما كان في صفوف الحركة [[الحزب السوري القومي الاجتماعي]], كانت الحركة في موقع العداء للاحزاب اليمينية الساعية للبنان منعزل مسيحي في المقابل كانت الحركة الوطنية تطرح مشروع علماني عروبي للبنان، اصطدمت الحركة إلى جانب منظمة التحرير الفلسطينية بالجبهة اللبنانية(اليمين المسيحي)عسكريا وحققت انتصارات لوجستية مهمة ولكن التدخل العسكري السوري اوقف هذه الانتصارات, لم يكن للبعث العراقي مليشيا خاصة به إلا أن مقاتليه كانوا منخرطيين في صفوف جبهة التحرير العربية التنظيم الفلسطيني للحزب وقد خاضوا ضمن صفوف الجبهة معارك امام اليمين المسيحي المتمثل بشكل أساسي بالقوات اللبنانية كما وشارك اعضاء الحزب من خلال جبهة التحرير بعمليات ذات طابع كمي ونوعي في جنوب لبنان وشمال إسرائيل ضد الجيش والمستعمرات الإسرائيلية كما والتحق الكثير من الحزبيين قيادتا وقاعدة إلى صفوف الجيش العراقي وشاركوا في الحرب العراقية الإيرانية وقتل الكثير منهم واعتقل آخرون ومنهم من فاقت مدة اعتقالهم العشرين سنة كالشاعر عمرشبلي ومنهم من صفي ضمن عمليات تصفية متبادلة في لبنان بين البعث العراقي وحركة امل الشيعية المتحالفة مع سوريا وإيران وكان ابرز ضحايا التصفيات الشاعر موسى شعيب أحد ابرز شعراءالنهضة العربية وهو جنوبي من بلدة الشرقية، كما شارك مقاتلو الحزب ضمن جبهة التحرير العربية بمقاومة الاجتياح الإسرائيلي وسقط لهم الكثير من الشهداء، دخل الحزب في صراعات مسلحة مع إسلاميين متشددين في طرابلس متمثليين بالتوحيد الإسلامي الاخوانية الخلفية ووصل النزاع إلى الهجوم وقذف منزل الدكتور عبد المجيد الرافعي الامينالأمين القطري للحزب ,شارك مقاتلو الحزب إلى جانب الفلسطينيين في حرب المخيمات بمواجهة حركة امل وقد شهدت المخيمات معارك عنيفة بين البعثيين وحركة امل
 
== في عهد الوصاية السورية ==