افتح القائمة الرئيسية

تغييرات

تم إضافة 288 بايت، ‏ قبل 4 سنوات
==موقفه من علي بن أبي طالب==
كان مواليا لـ[[معاوية بن أبي سفيان]] ومن أكثر القادحين بـ[[علي بن أبي طالب]] إلا أنه غضب لمقتل [[حجر بن عدي]] لإنه من نفس قبيلته [[كندة (قبيلة)|كندة]]<ref name="سير أعلام النبلاء 3"/>
عن علي ابن أبي طلحة مولى بني أمية قال:" حج معاوية ومعه معاوية بن حديج وكان من أسب الناس لعلي فمر في المدينة والحسن جالس في جماعة من أصحابه فأتاه رسول فقال:"أجب الحسن فأتاه فسلم عليه فقال له: أنت معاوية بن حديج؟ قال: نعم. قال:" فأنت الساب عليا ؟ فكأنه استحيى فقال: أما والله لئن وردت عليه الحوض وما أراك ترده لتجدنه مشمر الإزار على ساق يذود عنه رايات المنافقين ذود غريبة الإبل قول الصادق المصدوق " وقد خاب من افترى ". <ref name="الرواية ضعيفة ، وقد ذكر الهيثمي (4/139) بنهايتها التالي : رواه الطبراني في أحدهما علي بن أبي طلحة مولي بني أمية ولم أعرفه، وبقية رجاله ثقات، والآخر ضعيف ."/>
 
إلا أنه رغم وقوفه لجانب معاوية، فقد غضب لمقتل [[حجر بن عدي]] وكان يومها [[إفريقية|بإفريقية]] ([[تونس]]) فقال:" يا أشقائي وأصحابي وخيرتي أنقاتل لقريش في الملك حتى إذا استقام لهم وقعوا يقتلوننا والله لئن أدركتها ثانية بمن أطاعني من اليمانية لأقولن لهم اعتزلوا بنا قريشا ودعوهم يقتل بعضهم بعضا"<ref>ابن عساكر: 16 / 330 / ب، 331</ref> قال الذهبي بالسير:" قد كان ابن حديج ملكا مطاعا من أشراف كندة غضب لحجر بن عدي لانه كندي"<ref>سير أعلام النبلاء -الجزء الثالث</ref>
مستخدم مجهول