الودود (أسماء الله الحسنى): الفرق بين النسختين

لا يوجد ملخص تحرير
ط (بوت: ترحيل 3 وصلة إنترويكي, موجودة الآن في ويكي بيانات على d:q4116259)
وسمان: تحرير من المحمول تعديل ويب محمول
ذكر [[القرآن الكريم|القرآن]] : '''{{قرآن واستغفروا ربكم ثم توبوا إليه إنَّ ربي رحيم ودود مصور|هود|90}'''} ([[سورة هود]] الآية 90 ) وذكر [[القرآن الكريم|القرآن]] : '''{{قرآن وهو الغفور الودودمصور|البروج|14}'''} ([[سورة البروج]] الآية 14 ).
 
* والود مأخوذ من الوُد بضم الواو بمعنى خالص المحبة فالودود هو المحب المحبوب بمعنى واد مودود ، فهو الواد لأنبيائه ، وملائكته، وعباده المؤمنين، وهو المحبوب لهم بل لا شيء أحبَّ إليهم منه، ولا تعادل محبة الله من أصفيائه محبة أخرى، لا في أصلها، ولا في كيفيتها، ولا في متعلقاتها، وهذا هو الفرض والواجب أن تكون محبة الله في قلب العبد سابقة لكل محبة ، غالبة لكل محبة ويتعين أن تكون بقية المحاب تبعاً لها .
وأعظم سبب يكتسب به العبد محبة ربه التي هي أعظم المطالب، الإكثار من ذكره والثناء عليه، وكثرة الإنابة إليه ، وقوة التوكل عليه ، والتقرُّب إليه بالفرائض والنوافل ، وتحقيق الإخلاص له في الأقوال والأفعال ، ومتابعة النبي صلى الله عليه وسلم ظاهراً وباطناً كما ذكر [[القرآن الكريم|القرآن]] :''' { قل إن كنتم تحبون الله فاتبعوني يحببكم الله }'''([[سورة آل عمران]] الآية 31 ) .
 
==مراجع==
{{أسماء الله الحسنى}}